728 x 90

إيران..انقطاع المياه عن السجناء في سجن سبيدار بالأهواز

  • 4/9/2020
سجن سبيدار بالأهواز
سجن سبيدار بالأهواز

عقب العصيان الأخير في سجن سبيدار بمدينة الأهواز واستشهاد ما لا يقل عن 10 سجناء، انقطع جلادو خامنئي المياه عن السجناء بهدف المزيد من الضغط عليهم.

نظرًا إلى تفشي فيروس كورونا في السجون فإن هذا العمل اللاإنساني يزيد من خطر إصابة السجناء بالفيروس القاتل وموتهم.

وقال مسؤولون مجرمون في قضاء خامنئي لأقارب المعتقلين إنه لا يمنحون الإجازة المؤقتة بعد قيام السجناء بالعصيان.

يوم 8 أبريل 2020 حذر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية من كارثة كبيرة في السجون وضرورة اتخاذ إجراءات فورية للإفراج عن السجناء، وخاصة السجناء السياسيين . وورد في البيان:

"عدد السجناء الذين فقدوا أرواحهم في سجن سبيدار بالأهواز يوم 30 مارس اثر إطلاق قوات الحرس النار عليهم، بلغ مالايقل عن 10 سجناء وهم فيض الله مختاري، وسجاد بيشداد (ماهرويي)، وعلي رضا حاجي وند، ومحمد تامولي، ومحمد لفته، ومحمد سلامات، وعلي خفاجي، ومجيد زبيدي، وشاهين زهيري، وسيد رضا خرساني (مغينمي).

كما وفي عصيان سجن شيبان بالأهواز يوم 31 مارس استشهد مالايقل عن سجينين وهما مجيد قيطاسي واسماعيل قلاوند. وذكر في شهادة وفاة فيض الله مختاري الذي استشهد اثر إصابة رصاصة برأسه، سبب الوفاة الاختناق.

وهددت استخبارات الأهواز ذوي القتلى في سجني شيبان وسبيدار وحذرتهم من ذكر سبب وفاة أعزائهم.

كما قطعوا هواتف السجن لمنع تسرب أخبار القمع الوحشي للسجناء ولا يردون على مراجعات العوائل. وفي يوم 5 أبريل احتشد عدد كبير من ذوي السجناء أمام محكمة الأهواز......

وحذرت السيدة مريم رجوي مرة أخرى من الجريمة ضد الإنسانية في السجون ودعت الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الإنسان والمفوضة السامية لـ حقوق الإنسان والاتحاد الأوروبي إلى تحرك عاجل لإطلاق سراح السجناء، منعًا من فقد السجناء خاصة السجناء السياسيين أرواحهم.

ذات صلة:

سجن «سبيدار» في مدينة الأهواز.. ظروف قاسية في عنبر النساء بلسان سجينة سابقة

تفاصيل عن .عصيان في سجن شيبان بمدينة الأهواز