728 x 90

إيران..بيان الجمعيات النقابية والمتقاعدين والعمال بضرورة توفير لقاح كورونا

شراء لقاح كورونا مطلب عام للشعب الإيراني
شراء لقاح كورونا مطلب عام للشعب الإيراني

في أعقاب موجة المعارضة الشعبية لقرار الولي الفقيه المجرم للنظام بحظر لقاح فيروس كورونا المعتمد، بحسب وكالة أنباء هرانا) (18 يناير)، أصدر أعضاء نقابة المعلمين في كردستان مريوان وجمعية كيلان للتربويين واتحاد المتقاعدين والاتحاد الحرة لعمال إيران ونقابة التربويين في قزوين والجمعية النقابية لمتقاعدي الدولة واتحاد عمال شركة حافلات طهران والضواحي بيانات منفصلة اعتبروا فيها الإهمال في شراء لقاحات كورونا معتمدة من منظمة الصحة العالمية بمثابة اللعب بحياة ملايين الإيرانيين. ودعت هذه المنظمات إلى الشراء المجاني والشامل والتطعيم في جميع أنحاء البلاد.

وجاء في بيان اتحاد المتقاعدين "لجأ العديد من الدول إلى التطعيم ضد فيروس كورونا لحماية سكانها من فيروس كورونا القاتل، لكن المسؤولين والمعنيين في بلدنا تحدثوا فقط حتى الآن و أصدروا حظرًا على استخدام لقاحات شركة فايزر ولقاح بريطاني سويدي مشترك دون أدنى معرفة علمية ؛

وكتبت جمعية كيلان للتربويين تحذيرا لقادة النظام: " تحذر جمعية كيلان للتربويين الحكومة من اللعب بحياة المواطنين من منطلق المواقف الأيديولوجية والخلافات السياسية التقليدية". وأضاف "أي إصرار على حرمان الناس من اللقاح الصحيح وفق المعايير الدولية ومنظمة الصحة العالمية والجهد والمشاركة في أسباب الوفيات الناجمة عن كورونا هو قتل متعمد".

يشار إلى أن السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، وصفت حظر شراء لقاح كورونا من قبل المجرم خامنئي بأنه مجزرة متعمدة بحق الشعب الإيراني، وقالت في هذا الصدد إن "حظر شراء اللقاحات من قبل خامنئي جريمة ضد الإنسانية. إنه مسؤول عن قتل الآلاف من المواطنين المحرومين والمضطهدين في مذبح كورونا. يجب على المجتمع الدولي أن يدين بشدة هذه الجريمة وأن يجبر النظام على إزالة الحواجز أمام التطعيم.