728 x 90

إيران .. انتفاضة نوفمبر 2019 حادثة مريرة لنظام الملالي يمكن أن تتكرر

علي ربيعي المتحدث باسم حكومة روحاني
علي ربيعي المتحدث باسم حكومة روحاني

المتحدث باسم حكومة روحاني: نتمنى ألا تتكرر حادثة نوفمبر 2019 المأساوية أبدا


قال علي ربيعي المتحدث باسم حكومة روحاني: "للأسف هناك من يتحدث بطريقة تضعف الحكومة وكأن الولايات المتحدة لم تغتال القائد سليماني ولم تغتالنا اقتصاديا.

كلمتنا هي أن الحكومة ترحب بالانتقاد ولكن وصف الجهود التي تبذل لدحر الحظر بأنها محاولات تنجم عن رغبتكم بالارتباط بالخارج فهذا أمر غير صحيح ولا تلصقوا بنا هذه الوصمة والتسميات.

وفيما يتعلق بالأحداث المأساوية التي وقعت في تشرين الثاني (نوفمبر) 2019، فقد رأت الحكومة منذ البداية أن الشباب الذين دخلوا هذه القضايا بإثارة يجب أن يعاملوا بلطف. ونأمل ألا تتكرر هذه الحادثة المأساوية أبدًا. (وكالة أنباء إيرنا 17 نوفمبر).


عباس عبدي: من الخطير الاعتقاد بأن انتفاضة نوفمبر كانت بسبب ارتفاع أسعار البنزين

عباس عبدي أحد عناصر الإصلاحيين

عباس عبدي أحد عناصر الإصلاحيين

كتب عباس عبدي من عناصر الإصلاحيين في تحليل لانتفاضات ديسمبر 2017 -يناير 2018 ونوفمبر 2019: "بصفتي شخصيا كان يشاهد ويرى هذه الأحداث طوال هذا الوقت، يمكنني القول بثقة أن نوع الحدث في عامي 2018 و 2019 كان مختلفًا تمامًا عن الماضي وأثار قلق الكثيرين بشأن مصير المجتمع وإلى أين نحن ذاهبون ... ..

كان متوقعا أن تكون أحداث يناير 2018 بداية التعرف على مركز إنتاج العدوى وعلاجها، لكن تلك الحمى اعتبرت خفيفة لأسباب مختلفة ... مرت سنتان وهذه المرة ظهرت الحمى أكثر حدة. ...
في غياب هذا الاعتبار، لم يمض وقت طويل قبل أن نشهد احتجاجات نوفمبر. أعمال شغب وقعت على ما يبدو بذريعة الاحتجاج على ارتفاع أسعار البنزين ...

لا بد من القول إن خطأ آخر قد وقع مما جعل الوضع أسوأ. التفكير في أن الاحتجاجات هي فقط بسبب ارتفاع أسعار البنزين ... يدل على أنه يتعين علينا انتظار حدوث هذه الأحداث مرة أخرى، لأنه مع هذا المستوى من نمو السيولة ونقص الإنتاج، سنستمر في مواجهة ارتفاع الأسعار". (صحيفة اعتماد، 16 نوفمبر).