728 x 90

خطاب خامنئي المذعور يوم الانتخابات الأمريكية

  • 11/4/2020
خطاب خامنئي المذعور يوم الانتخابات الأمريكية
خطاب خامنئي المذعور يوم الانتخابات الأمريكية

بالتزامن مع يوم الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ظهر علي خامنئي، الولي الفقيه للنظام الميدان خائفا ليلقي كلمة.
جاء خطاب خامنئي عشية الذكرى الأولى لانتفاضة نوفمبر. في نوفمبر 2019، دعا الشعب الإيراني إلى الإطاحة بنظام الملالي في انتفاضتهم العارمة على مستوى البلاد.
وأعرب خامنئي عن تخوفه من تنامي شعبية مجاهدي خلق في إيران وحمل على فرنسا بسبب وجود مجاهدي خلق وأنشطة المقاومة الإيرانية، مما يعيد إلى الأذهان طلب روحاني المتواضع بعد انتفاضة ديسمبر 2017 من الرئيس الفرنسي بمنع نشاطات مجاهدي خلق.

وقال خامنئي: أي نوع من الحكومات الحكومة الفرنسية الحالية؟ ما هي هذه السياسة؟ هذه هي السياسة التي قامت بإيواء أكثر الإرهابيين عنفاً ووحشية في العالم. الإرهابيون الذين اغتالوا 17 ألف شخص عادي حسب الإحصائيات المتوفرة..

وفي إشارة إلى منظمة مجاهدي خلق، أضاف خامنئي: "هؤلاء ليسوا إرهابيين عاديين، و مأواهم هو فرنسا وباريس، ثم يدّعون بحقوق الإنسان، يدّعون بالحرية".
وبشأن الانتخابات الأمريكية، تحايل خامنئي وقال إنه لا يهم من يصبح رئيسًا للولايات المتحدة ليس له تأثير على سياستنا، قد تقع بعض الأحداث، لكنّ ذلك لن يعنينا..
وحذر خامنئي زمر النظام المضطربة وقال إن العداء ضد النظام مستمر. الطريقة الوحيدة للتغلب على هذه العداوة هي تخييب آمالهم. يعني أن نصبح أقوياء.

كما هاجم خامنئي ضمنيا روحاني وألقى اللوم على زمرته بسبب الغلاء وقال: "في المجال الاقتصادي، يجب ألا ننظر إلى الخارج على الإطلاق.

العديد من المشاكل لا علاقة لها بالعقوبات. بل تعود إلى أفعالنا نحن وغياب التنسيق بيننا. لا يوجد أي مبرر لهذا الغلاء في الفترة الأخيرة.
وأعرب خامنئي عن خوفه من اندلاع غضب الناس بسبب ارتفاع الأسعار وقال: انظروا، الغلاء في أسعار اللحوم الحمراء ولحوم الدجاج وإلى حفاضات الأطفال! هذا الغلاء غير مبرر ولا داعي له.
المواد موجودة!
أظهر خطاب خامنئي بوضوح خوفه من انتفاضة الشعب الإيراني المحتومة ضد النظام. وأظهر مرة أخرى أن الولي الفقيه خائف للغاية من انتفاضة الشعب والتوسع المتزايد لمعاقل الانتفاضة لأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.