728 x 90

إيران..انتشار فيروس كورونا في محافظة خوزستان يصل إلى وضع حرج

  • 4/26/2020
انتشار فيروس كورونا في محافظة خوزستان يصل إلى وضع حرج
انتشار فيروس كورونا في محافظة خوزستان يصل إلى وضع حرج

آفاد تقرير لصحيفة "اعتماد" الحكومية يوم السبت 25 أبريل، أن تفشي فيروس كورونا في محافظة خوزستان وصل إلى حالة حرجة، لكن مسؤولي وزارة الصحة يقولون إنه لا توجد محافظة في البلاد في المنطقة الحمراء حاليًا بسبب عدد المصابين وتفشي الفيروس.

ويأتي تأكيد المتحدث باسم وزارة الصحة على أنه "لا توجد محافظات في البلاد ذات لون أحمر" في وقت أكدت تحذيرات المسؤولين في خوزستان خلال الأيام العشرة الأخيرة من أن أعداد المصابين والراقدين في المستشفيات في بعض مدن المحافظة زادت وأن شرق الأهواز وغرب الأهواز وخرمشهر ودزفول ورامشير وآبادان تم تحديدها على خارطة المحافظة كنقاط حمراء حسب حاكم المحافظة وأن هذه المدن في وضع مقلق من حيث زيادة عدد المصابين».


كانت الزيادة في عدد المرضى في هذه المحافظة، في حين أن محافظة خوزستان في الشهرين الماضيين، مقارنة بجميع المحافظات الأخرى، كانت أقل ووفقًا للحاكم، على الرغم من أن معدل الإصابة في البلاد كلها كان 0.1 في المائة، ولكن في محافظة خوزستان كانت 0.02 في المئة.

ولكن الآن، وفقًا لمسؤولين محليين، يمكن أن تكون الكثافة السكانية العالية في بعض المناطق الحضرية في المقاطعة أحد أسباب ارتفاع عدد الحالات.

«لكن رفع القيود وإعادة فتح الوظائف منخفضة المخاطر أو المتوسطة المخاطر والحضور الكثيف للمواطنين في الشوارع والأسواق، وعدم احترام التباعد الاجتماعي، تسبب في زيادة انتشار المرض أيضا».

في 20 من مارس، أعلن رئيس جامعة جندي شابور للعلوم الطبية في الأهواز: «كل ساعتين، يصاب شخص واحد بـ كوفيد-19 في محافظة خوزستان، وكل 15 ساعة، يموت شخص واحد في هذه المحافظة بسبب هذا الفيروس ...

إذا أخذنا في الاعتبار عدد سكان المحافظة البالغ خمسة ملايين نسمة، إذا أصيب 70 في المائة من السكان وأن 3.5 في المائة منهم يموتون، فإن عدد المتوفين في المحافظة سيصل إلى 50 حتى 70 ألف شخص».

هذا وبعد كل التستر، قال حريرجي، نائب وزير الصحة في نظام الملالي في 25 أبريل على شبكة تلفزيون النظام: أقول بكل وضوح أنه ولحد انتاج العقار واللقاح الفاعل ضد مرض كورونا في معظم دول العالم، سيكون أمامنا اثنان أو ثلاث قفزات أخرى من المرض خلال العام المقبل أو آكثر من عام.

وأضاف نائب وزير الصحة في النظام: "أي إهمال فردي، يعرّض الفرد نفسه وأسرته للإصابة والعدوى الشديدة والموت. قد يتسبب الإهمال الفردي في كوارث إقليمية ووطنية وعالمية.
نطلب من مواطنينا الأعزاء أن يبقوا في المنزل مع الشعار قدر الإمكان أن نبقى في البيت وأن نتمثل لقاعدة الامتناع عن التحركات غير الضرورية.

ذات صلة:

إيران..اعتراف مؤلم .. 74٪ من سكان سيستان وبلوجستان تحت خط الفقر للأمن الغذائي

كورونا في إيران .. خبير حكومي: الإحصاءات الفعلية حوالي 20 ضعف العدد المعلن رسميًا

كورونا في إيران .. إصابة أكثر من 357 من الكوادر الطبية بالمستشفيات في محافظتين