728 x 90

إيران.. استمرار إضراب ألاف عمال شركة مناجم الفحم الحجري عن العمل في كرمان

استمرار إضراب 3500 من عمال شركة مناجم الفحم الحجري في كرمان
استمرار إضراب 3500 من عمال شركة مناجم الفحم الحجري في كرمان

يواصل 3500 من عمال شركة الفحم الحجري في كرمان يوم الخميس 14 مايو إضرابهم لليوم التاسع على التوالي.وبحسب التقارير الواردة أن عائلات العمال شاركت أيضًا في الإضراب منذ يوم الثلاثاء.

إنهم يحتجون على تحويل أسهم الشركة في البورصة وخصخصة الشركة. إنهم يريدون منع الشركة من طرح أسهم في البورصة وإعادتها إلى صندوق المعاشات لمتقاعدي الفولاذ.

ويشير بعض العمال، إلى حالة المعامل المماثلة التي عانت من مشكلات كبيرة بعد الخصخصة، ويقولون إنهم لا يريدون أن يحصل بشأنهم مثل ما حدث على عمال شركات ”هبكو“ و”آذرآب“و”هفت تبه“.

وهذا هو الإضراب الثاني للعمل في شركة ”كرمان“ للفحم الحجري في الشهر الماضي والذي بدأ قبل تسعة أيام. وفي السنوات الأخيرة، احتشد عمال الشركة عدة مرات.

وبدأت احتجاجات عمال الفحم في كرمان عام 2020 يوم 20 أبريل «بإضراب مايقارب 3000 عامل من شركة كرمان للفحم الحجري الذين يعملون في الأنفاق التابعة لهذه الشركة في ثلاث مدن هي

راور و كوهبنان و زرند».

وتوقف هؤلاء العمال عن العمل يوم الاثنين 20 أبريل احتجاجا على قرار مديري المجموعة لتحويل أسهمها إلى القطاع الخاص».

يوم 3 مايو، أعلن المدير التنفيذي للصندوق الوطني للمعاشات للفولاذ أن شركة استثمار الصندوق، بما في ذلك شركة كرمان للفحم، ستدخل سوق البورصة في الأشهر المقبلة.

يوم الاثنين، 11 مايو، تجمع العمال مرة أخرى أمام شركة كرمان للفحم لمتابعة مطالبهم. لكن هذه المرة انضمت إليهم أسر العمال و اعتصمت بجانب أزواجهن في الموقع. واستمر تجمع النساء وعائلات عمال الفحم أمام الشركة يوم الأربعاء.

من الجدير بالذكر أن تقاير شبكة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية تشير إلى تصاعد الاحتجاجات في المدن المختلفة، واحتجاجات شرائح مختلفة للشعب الإيراني داخل البلاد ضد قمع نظام الملالي الحاكم تكون مستمرة وفي حالة تزايد. في الأيام الأخيرة، وعلى الرغم من انتشار كورونا، فإن الأشخاص الذين يعانون من الوضع السيئ وقمع النظام الحاكم يحتجون في مدن مختلفة

ذات صلة: