728 x 90

إيران .. إرهاب النظام .. رئيس برلمان النظام وأمين سر مجلس الأمن الأعلى يتوجهان إلى الأهواز

قرية ابو الفضل
قرية ابو الفضل

خامنئي، الذي يخشى تداعيات الهجوم الوحشي على منطقة أبو الفضل في الأهواز ومقاومة المحرومين في هذه المنطقة، بعد إرسال أمين سر المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني للمنطقة، أرسل قاليباف، رئيس مجلس الشورى للنظام، في زيارة إلى خوزستان تستغرق 4 أيام للسيطرة على الوضع هناك.
في غضون ذلك، قال سنواتي، رئيس مجلس مدينة الأهواز: "هناك العديد من المناطق في مدينة الأهواز التي، على الرغم من سكن السكان فيها منذ عقود بما في ذلك قرى مدارس وعين دو وملاشية وحصيراباد وسيد خلف وأبو الفضل وشنيبة والعديد من المناطق الأخرى ليس لديها سندات ملكية".
وقال نادري، عضو مجلس الشورى للنظام في 29 أغسطس، "مثل قرية أبو الفضل، هناك العديد من المناطق الهامشية التي تملكها مؤسسات مثل مؤسسة المستضعفين".

صاعدت فضيحة هجوم المسؤولين الحكوميين على السكان المحرومين في منطقة أبو الفضل في الأهواز من قبل القضاء ومؤسسة ضد المستضعفين إلى درجة أن وسائل الإعلام الحكومية تخشى عواقب ذلك على النظام.

وكتبت صحيفة اعتماد في 31 أغسطس: "قصة قرية أبو الفضل ومزاعم مؤسسة المستضعفين عنها ترددت في وسائل الإعلام منذ فترة، لكن ربما لم يتخيل أحد أن الجدل سيتصاعد يومًا ما إلى درجة الغاز المسيل للدموع والرصاص.

يذكر أنه حاولت القوات القمعية يوم الأربعاء 26 أغسطس هدم منازل المحرومين بقرية أبو الفضل في منطقة كيانشهر بالأهواز. وهاجمت برصاص كروي والغاز المسيل للدموع المواطنين المحرومين في هذه القرية الذين احتجوا ووقفوا بوجه هدم منازلهم. وأصيب ما لا يقل عن عشرة مواطنين، بينهم عدد من الأطفال، واعتقل العشرات.

كما نددت السيدة مريم رجوي بشدة بالاعتداء الإجرامي للقوات القمعية على قرية أبو الفضل في كيانشهر بالأهواز وتدمير منازل العمال والكادحين. وحيّت المواطنين المحرومين الذين تصدوا بأيدي فارغة للقوات القمعية.