728 x 90

إيران..العفو الدولية تستنكر قتل السجناء على يد نظام الملالي

  • 4/13/2020
العفو الدولية تستنكر قتل السجناء على يد نظام الملالي
العفو الدولية تستنكر قتل السجناء على يد نظام الملالي

أعلنت منظمة العفو الدولية في تغريدة يوم 12 أبريل: «من المثير للاشمئزاز أن يلجأ مسؤولو النظام الإيراني ، بدلاً من الاستجابة للمطالب المشروعة للسجناء لحماية أنفسهم من فيروس كورونا ، إلى قتلهم مرة أخرى لتهدئة مخاوفهم».


أعدم نظام الملالي الإجرامي أمس سجينًا عاصيًا باسم مصطفى سليمي ، كان قد قام بالعصيان في سجن سقز. وطالبت المقاومة الإيرانية المجتمع الدولي بإدانة النظام وإطلاق سراح السجناء ، وخاصة السجناء السياسيين.

وفي هذا الصدد اصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانا جاء فيه:

"أعدم جلاوزة الفاشية الدينية الحاكمة في إيران صباح اليوم مصطفى سليمي في سجن سقز بعد 17 عامًا من قضاء الحبس. اعتقل مصطفى سليمي في عام 2003 وصدر حكم عليه بالحبس 15 عامًا والإعدام. تمكن في عصيان سجن سقز في 27 مارس من الهروب مع عدد كبير من السجناء. لكنه بعد أيام اعيد اعتقاله وتم إعدامه صباح اليوم السبت 11 أبريل في سجن سقز.

إن المقاومة الإيرانية إذ تعزي ذوي مصطفى سليمي وأصدقائه وعموم أبناء مدينة سقز، تدعو المفوضة السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان والمقررين المعنيين للأمم المتحدة وعموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى إدانة هذا الإعدام الإجرامي.

وتطالب مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء بدفع نظام الملالي إلى إطلاق سراح السجناء خاصة السجناء السياسيون منعًا من وقوع كارثة إنسانية كبيرة محتملة.

هؤلاء السجناء يتعرضون لخطر الإصابة بكورونا من جهة ومن جهة أخرى يتعرضون للتعذيب والإعدام من قبل نظام الملالي."

من الجدير بالذكر أن يوم الجمعة 27 مارس، قام سجناء في سجن سقز في كردستان الإيرانية بالعصيان احتجاجًا على رفض نظام الملالي اللاإنساني إطلاق سراح السجناء في خضم تفشي كورونا . تمكن العديد من السجناء من الفرار بعد اشتباكات مع حراس السجن وعناصر قمعية.


أفادت وكالة أنباء فارس لقوات الحرس يوم 27 مارس أن 80 سجينًا تمكنوا من الهروب. في وقت لاحق، تم نشر القوات القمعية في جميع أنحاء المدينة، في محاولة لاستعادة السجناء الهاربين. أرسل النظام قوات من المدن المجاورة إلى سقز للسيطرة على الوضع.

ذات صلة:

إيران..عصيان في سجن مدينة سقز وهروب سجناء