728 x 90

6 أضعاف عدد وفيات كورونا في طهران

ضحايا كورونا في طهران
ضحايا كورونا في طهران

أفادت صحيفة ”همشهري“ الحكومية، يوم 19 أبريل اعتراف ناهيد خدا كرمي، عضو مجلس مدينة طهران، بزيادة إصابات كورونا، قائلة: في العقد الثاني من مارس 2021، وفي طهران، ارتفع عدد الوفيات إلى تسعة أشخاص، بينما كان متوسط عدد الوفيات في ذلك الوقت 20 شخصًا في الشهر. وأضافت لكن لدينا الآن عدد الوفيات من 130 إلى 140 شخصا يوميا وهو ما يعني زادت ستة أضعاف عدد الوفيات من كورونا في العاصمة.
كان هناك 20 شخصا في شهر واحد. وأضاف "لكننا وصلنا الآن إلى حصيلة القتلى من 130 إلى 140 قتيلا يوميا مما يعني أن عدد القتلى من كورونا في العاصمة زاد ستة أضعاف".
على صعيد آخر، أعلنت وكالة أنباء تسنيم الحكومية، أمس، أن عددًا من أعضاء مجلس شورى الملالي خوفًا من غضب الشعب، صاغوا خطة لاستيضاح سعيد نمكي وزير الصحة في حكومة روحاني، وقدمه لمجلس الإدارة. وقال أعضاء في المجلس، إن سبب المساءلة بشأن اندلاع الذروة الرابعة من كورونا وزيادة الوفيات، وعدم الشفافية بشأن كيفية إنفاق تخصيصات كورونا.
كما حذرت صحيفة «جهان صنعت» الحكومية في 18 أبريل / نيسان من انعدام الشفافية في عملية التطعيم، وكتبت: «هذا الأمر أثار غضب الناس بشأن الوضع الحالي. عندما تدخل شرارة إلى هؤلاء الناس، فإنهم يدخلون الميدان بأقصى درجات العنف، ومن ثم يصبح الناس خارج السيطرة. ويحذر الخبراء من أن نهاية هذا الطريق ليست في مصلحة البلاد على الإطلاق، لكن لا توجد أذان صاغية. يشبه الناس هذه الأيام كالنار تحت الرماد. عدد الوفيات أكثر في كل يوم من اليوم السابق، وهذه بداية كارثة في البلاد. إذا استمر هذا، فلن يصمت الناس.
ومن جانب آخر أودى فيروس كورونا الجديد، بحياة أكثر من 256500 شخص في جميع أنحاء إيران، وفقًا لإحصائية منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.
ونقلت المنظمة بعض التصريحات لمسؤولين في صحة النظام حسبما أوردته وكالات أنباء النظام يوم الأحد 18 أبريل كما يلي:
أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة عدد الوفيات خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 405 أشخاص وهو أعلى رقم في 140 يومًا الماضية و 4766 حالة حرجة وهو أعلى رقم في آخر 100 يوم.
وأما نائب رئيس مقر مكافحة كورونا في طهران توكلي فقال: يرقد في طهران 8000 مريض في المستشفى ولدينا 1400 مريض في المستشفى و 100 حالة وفاة يوميًا في محافظة طهران.
وفي العاصمة نفسها قال رئيس مجلس مدينة طهران: وصل عدد الوفيات في طهران إلى أكثر من 130 شخصًا يوميًا وهو في ازدياد.