728 x 90

منظمة الصحة العالمية: إحصائيات كورونا الحقيقية في إيران خمسة أضعاف الرقم الرسمي

  • 3/17/2020
منظمة الصحة العالمية إحصائيات كورونا الحقيقية في إيران خمسة أضعاف الرقم الرسمي
منظمة الصحة العالمية إحصائيات كورونا الحقيقية في إيران خمسة أضعاف الرقم الرسمي

يقول مدير الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط أن عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا في إيران قد يكون خمسة أضعاف المستوى الرسمي.


وبحسب رويترز، قال الدكتور ريك برينان، الذي عاد لتوه من إيران، إن السبب الرئيسي هو أن الاختبارات تُجرى فقط على الأشخاص الذين يعانون من أعراض حادة.

إيران، بعد الصين وإيطاليا، لديها أكبر عدد من الحالات. وفقًا للإحصاءات الرسمية، وصل عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا في إيران إلى 14 أف و 991 شخصًا. ارتفع عدد الأشخاص الذين توفوا بسبب المرض إلى 853 شخصًا.

وأضاف برينان «قلنا إن أضعف سلسلة في إيران هي نقص المعلومات عن عدد المرضى. إنهم يزيدون من قدرتهم على الاختبار بسرعة ، لذا من المتوقع أن تزداد الإحصائيات الرسمية».

وهذا تنطبق على ما قدمته منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من احصائيات حول العدد الحقيقي للمصابين و المتوفين.

وأعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر الاثنين 16 مارس أن عدد المتوفين جراء كورونا في 186 مدينة بـ31 محافظة بلغ أكثر من 5500 شخص. في مدينة بابُل أكثر من 250 وفي محافظة إيلام أكثر من 120 شخصًا.

وقالت منظمة مجاهدي خلق إن تفشي الفيروس في تبريز مقلق جدًا. وعدد المتوفين في محافظة أذربيحان الشرقية مالايقل عن 150 شخصًا. وزاد عدد المتوفين في طهران ليصل إلى 750 وفي كيلان 681 و في خراسان الرضوية 457 و في محافظة يزد 80 بالإضافة إلى عدد المتوفين في المحافظات الأخرى.

مازال الوضع في محافظة مازندران متدهورًا حيث توفي خلال الساعات الـ24 الماضية مالايقل عن 70 شخصًا. كما وخلال اليومين الماضيين رقد مالايقل عن 770 شخصًا في مدينة ساري فقط. أعداد الوفيات بين الأطباء والممرضين والكوادر العلاجية في حالة تزايد. وأفادت وكالة أنباء قوات الحرس وفاة 4 أشخاص من كوادر كلية العلوم الطبية في مدينة بابُل.

مدينة كاشان تعاني من نقص شديد في الأسرّة في المستشفيات ولا مكان لرقد المصابين الجدد. فضلًا عن نقص جاد في الكمّامات والقفازات وألبسة للأطباء والممرضين والأدوية الضرورية.

وتفيد تقارير شهود عيان أن 40 شخصًا توفوا في مدينة كاشان يوم الجمعة 13 مارس. مغتسلات المدينة وثلاجات الأموات ممتلئة بالجثث. الحكومة رفضت تعطيل المعامل والشركات في كاشان مما تسبب في تفشي الفيروس.