728 x 90

في اليوم السابع والعشرين من الاحتجاجات

ممارسة الضغط والاستدعاء والتهديد ضد عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز

  • 12/7/2018
صورة أرشيفية عن تظاهرات عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز
صورة أرشيفية عن تظاهرات عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز

ممارسة الضغط والاستدعاء والتهديد ضد عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز في اليوم السابع والعشرين من الاحتجاجات

 

أفاد تقرير للاتحاد الحر لعمال إيران، أنه وعقب اليوم السادس والعشرين من إضراب وتجمع احتجاجي لعمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز يوم أمس، قامت دائرة مخابرات الأهواز بالاتصال الهاتفي بحوالي 10 من العمال واستدعتهم إلى الدائرة.

ووصف مسؤولو دائرة مخابرات الأهواز، بعد استدعاء هؤلاء العمال في موقع هذه المؤسسة، هذا الاستدعاء، بأنه اجتماع وحوار حول الاحتجاجات في الشوارع لعمال هذه المجموعة الوطنية الصناعية للصلب في الأهواز وفي نهاية المطاف أخبروهم أنه وبعد يوم السبت 8 ديسمبر إذا ما استمرت هذه التجمعات في الشوارع ستكون هذه الاستدعاءات بشكل آخر وسيتم التعامل الضروري مع هذه التجمعات الاحتجاجية.

وحسب هذا التقرير، وعقب الاستدعاء والتهديدات، قام العمال صباح اليوم الخميس 6 ديسمبر بالتجمع في موقع الشركة وبعد الاستماع الى ما طرحه مسؤولو دائرة المخابرات في الأهواز على زملائهم، اتفقوا على استمرار التجمعات في الشوارع كل اسبوع من السبت حتى الأربعاء وأعلنوا أنهم لن يرضخوا لأي ضغوط حتى نيل مطالباتهم.

ويأتي الاستدعاء والتهديد بالتعامل الأمني والقضائي مع العمال في وقت أنهم واصلوا اليوم الخميس 6 ديسمبر، صرخاتهم الاحتجاجية المستمرة منذ 27 يومًا. وخلال هذه المدة لم يتخذ أي من المسؤولين بالمحافظة والدولة خطوة لتشغيل خط الانتاج ودفع رواتبهم المتأخرة ووضع حد للمصائب فوق الطاقة التي يواجهها قرابة 3500 عامل في هذا المجموع الصناعي الضخم وعوائلهم.

عمال المجموعة الوطنية لصناعة الصلب والفولاذ يصرخون في شوارع الأهواز منذ 27 يومًا.

 

مختارات

احدث الأخبار والمقالات