728 x 90

ندوة صحفية فی الكونغرس الأمريكي

مشرعون أمريكيون یؤکدون وقوفهم إلى جانب الشعب الإیراني ومقاومته

  • 10/31/2019
ندوة صحفية فی الكونغرس الأمريكي
ندوة صحفية فی الكونغرس الأمريكي

واشنطن العاصمة؛ انضم الأمريكيون الإيرانيون من جميع أنحاء الولايات المتحدة إلى أعضاء الكونغرس في یوم الاربعاء 30 أكتوبر 2019 في مؤتمر صحفي في مجلس النواب بعنوان "إيران: القمع٫ الإرهاب وتأجيج الحروب". تناول الندوة تزاید الاحتجاجات والقمع داخل إيران، وإرهاب طهران في أوروبا والشرق الأوسط والولايات المتحدة، والاحتجاجات المستمرة في العراق و لبنان ، ودور النظام الإيراني في الأعمال الوحشية الإقليمية، وخيارات السياسة القویمة.


وناقش المشاركون في الندوة الدور الرئيسي الذي يلعبه الكونغرس في توجيه قرارات السياسة الأمريكية المتعلقة بإيران، بما في ذلك قرار مجلس النواب H.Res.374، "إدانة الإرهاب الذي ترعاه الحكومة الإيرانية والتعبير عن دعمها لرغبة الشعب الإيراني في ديمقراطية وفصل الدین عن الدولة وغير نووية لنظام جمهوري في إيران ". مع أكثر من 100 من النواب من كلا الحزبين الذين يرعون الندوة، وهم يعبرون القرار عن دعمه للشعب الإيراني وكفاحه من أجل إقامة إيران حرة وديمقراطية.


وقد تحدث في هذا المؤتمر عدد من أعضاء الكونغرس:

النائب ليسي كلي


وقال النائب ليسي كلي، وهو ديمقراطي من ولاية ميسوري، في جزء من حديثه: لقد اجتمعنا هنا، لدعم الإيرانيين الذين ما زالوا يعانون من الألم والقمع والإهانة في ظل النظام الفاسد والقمعي في طهران. إنه لشرف لي أن أقدم القرار 374 مع زملائي لإدانة الإرهاب من قبل النظام الإيراني ودعم إيران حرة وديمقراطية وعلمانية وغير نووية.
إننا ندعو دول العالم الحرة إلى الوقوف في وجه هذا النظام المتمرد. واسمحوا لي أن أعرب عن دعمي الكامل لخطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط لإيران حرة وديمقراطية.
برنامج يعيد إيران إلى المجتمع الدولي، وليس الإرهاب الذي ترعاه الدولة. بدلاً من ذلك، فإن الإيراني هو الذي يمكن أن يكون مهد الثقافة والتجارة الحرة والحضارة والتقدم الذي تستحقه الثقافة الغنية للشعب الإيراني.
المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية NCRI هو قلب الحرية النابض للشعب الإيراني، وأنا فخور بأن أكون مؤيدًا لهذا المجلس وأن أعمل من أجله هنا في واشنطن وفي مدينتي سان لويس. أدعو الله أن يساعدكم على نيل الحرية والعدالة قريبا.

السيدة شيلا جاكسون


وقالت السيدة شيلا جاكسون لي، ممثل من الحزب الديمقراطي، في حديث لها:


يشرفني ويسرني أن أكون هنا ولكل أعضاء مجلس النواب الذين أتوا إلى هنا اليوم للوقوف إلى جانبكم، إن تاريخ إيران هو تاريخ لن يتلاشى أو يمحى.
أعتقد أن هذا تاريخ ذو تقاليد، وليس مجرد ثقافة وحضارة، ولكن مع مرور القرنين العشرين والواحد والعشرين، يعد قبول وتقدير جميع الناس أمرًا بالغ الأهمية. أريد أن أرى الشعب الايراني قوياً.
أريد أن أرى الذين يناضلون من أجل الديمقراطية جالسين في السلطة. وأشير إلى أن أعضاء الكونغرس يجب أن يكونوا قادرين على السفر إلى إيران ومقابلة من يناضلون من أجل الديمقراطية.

النائب بلين لوتكمير


وقال النائب بلين لوتكمير، وهو جمهوري من ولاية ميسوري:


لدى إيران إمكانات ومواهب محتملة، لكن لسوء الحظ، أولئك الذين هم في السلطة ليسوا الأشخاص المناسبين لإدارة البلاد. لسوء الحظ، هذا هو الحال الآن، وأريد أن أفعل ما يمكنني وسأواصل القيام به.
وينبغي أن تقال هذه الحقيقة للجميع. وينبغي أن تتطرق الصحافة للحديث عن هذا النظام الذي يقمع شعبه والبرنامج النووي الذي يسعى ورائه.
وقد سمحت الحكومة السابقة من خلال الصفقة التي أبرمتها بالحفاظ على برنامجهم النووي، على الرغم من أنه تم تأخير البرنامج النووي.
لا ينبغي أن يستمر النظام الإيراني هذا فهو نظام قمعي ولا يسعى لأهداف جيدة في النهاية ونحن والشعب الأمريكي يجب أن نكون معكم.

النائب حكيم جيفريز

وقال النائب حكيم جيفريز، عضو في رئاسة الحزب الديمقراطي في مجلس النواب من ولاية نيويورك:


أنا أيضا أدعم نضالكم وحربكم من أجل الحرية والعدالة و المساواة وأقف لجانبكم. نحن معكم لإقامة الديمقراطية في إيران.
نحن معكم لإرساء سيادة القانون والحرية لجميع الناس الذين ينبغي إعطاؤهم الفرصة لتحقيق تطلعاتهم وأمانيهم.
نحن معكم من أجل إيران غير نووية. نحن نقف إلى جانبكم لإعادة إيران إلى المجتمع الدولي من جديد. أمة تستحق ذلك بكل شرف عظيم.