728 x 90

مركز الإحصاء: التضخم في إيران بلغ أكثر من 46 في المائة

أعلن مركز الإحصاء الإيراني، أن نمو التضخم في إيران الشهر الماضي بلغ أكثر من 46 في المائة، بينما انخفض دخل الشعب الإيراني بمقدار الثلث مقارنة بما كان عليه قبل 8 سنوات. ووفقًا للإحصاءات العالمية، تعد إيران واحدة من الدول ذات أعلى معدل تضخم سنوي في العالم.

يقول مركز الإحصاء الإيراني إن معدل التضخم الشهري بلغ ذروته عند 46.2٪ في شهر دي الإيراني (21 ديسمبر- 19 يناير).

التضخم الشهري بمعنى نمو سعر مجموعة من السلع والخدمات في شهر معين مقارنة بنفس الشهر من العام السابق.

وأظهرت تفاصيل تقرير مركز الإحصاء، المنشور على موقعه الإلكتروني، أن معدل التضخم الشهري للمجموعة الرئيسية "المواد الغذائية والمشروبات والتبغ" وصل إلى قرابة 60٪، وبلغ معدل التضخم لمجموعة "السلع والخدمات غير الغذائية" نحو 40٪.

وبالتالي، كان معدل نمو أسعار المواد الغذائية أعلى من السلع والخدمات غير الغذائية.

كان التضخم في إيران بمعدل احادي الرقم حتى مايو 2018، ولكن منذ ذلك الحين ارتفع سعر الصرف وارتفع التضخم بشكل حاد.

على مدار الأشهر الأربعة الماضية، كان معدل التضخم الشهري دائمًا أعلى من 40٪.

بلغ سعر الدولار، الذي كان 16000 تومان في بداية هذا العام، ذروته عند 32000 تومان في منتصف الخريف، لكنه انخفض مرة أخرى، وانخفض يوم الاثنين هذا الأسبوع إلى 21000 تومان. ومنذ ذلك الحين، ارتفع مرة أخرى ووصل إلى حوالي 23000 تومان في الأربعاء.

يعد ارتفاع أسعار الصرف مع السيولة من أهم العوامل في نمو أسعار السلع والخدمات.

ومن بين المواد الغذائية، كان أعلى ارتفاع في الأسعار يتعلق بالخبز والحبوب (62.2٪) ومنتجات الألبان (73.4)، وكذلك الفواكه والفواكه المجففة (78.8٪). في قطاع الخدمات، كان أعلى نمو في الأسعار مرتبطًا بالنقل، والذي زاد بنسبة 62.5٪.

تظهر الإحصاءات التفصيلية أيضًا أن التضخم كان أعلى في المناطق الريفية منه في المدن.

بلغ نمو أسعار السلع والخدمات في المناطق الريفية في يناير من هذا العام مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 49.8 في المائة، بينما كان الرقم لسكان الحضر 45.5 في المائة.

أعلى معدل تضخم سنوي في العالم

إيران لديها واحد من أعلى معدلات التضخم السنوي في العالم.

تظهر إحصائيات صندوق النقد الدولي أن إيران لديها أعلى معدل تضخم في العالم هذا العام بعد السودان وزيمبابوي وفنزويلا وسورينام، والسنة الشمسية المقبلة، بعد السودان وجنوب السودان وفنزويلا وسورينام سيكون لديها أعلى معدل تضخم في العالم.

انخفضت مداخيل الإيرانيين بمقدار "الثلث" خلال السنوات الثماني الماضية

أعلنت مجموعة من الاقتصاديين في مؤتمر لـ "المعهد العالي للأبحاث والتخطيط والإدارة"، عقد الخميس 31 ديسمبر، أن دخل الإيرانيين انخفض بنسبة "الثلث" خلال السنوات الثماني الماضية.

وقال مهران بهنيا، رئيس الدراسات والتخطيط في شركة خوارزمي للاستثمار، في الاجتماع، إن دخل القرويين عاد الآن إلى عام 1989 ودخل سكان الحضر إلى 2001، وانخفض دخل الفرد الإيراني بنسبة "34٪" من 2011 إلى 2019.

ووفقا له، في السنوات الثلاث الماضية، شهدت إيران نموا اقتصاديا أقل من 5 في المائة سلبي وتضخم فوق 30 في المائة، وهو "أعمق وأطول تضخم مصحوب بالركود في تاريخ البلاد الاقتصادي"

ذات صلة: