728 x 90

مدرب كرة القدم الألماني: لم أر أحدًا قط في إيران يؤيد النظام الإيراني

  • 10/16/2019
وينفريد -شفر- المدرب- الألماني- السابق -لفريق- ”استقلال“ -الإيراني
وينفريد -شفر- المدرب- الألماني- السابق -لفريق- ”استقلال“ -الإيراني

أكد وينفريد شفر المدرب الآلماني السابق لفريق ”استقلال“ الإيراني في مقابلة خاصة مع موقع ”تي اونلاين“ الألماني: لم أر قط أحدًا في إيران يؤيد النظام الإيراني.

وقال شفر الذي كان لمدة طويلة من مدربي البوندسليغا في ألمانيا: طيلة عامين قضيت في إيران لم أر قط أحدًا يؤيد النظام وتحدثت مع طبقات مختلفة من الشعب الإيراني من صناعيين وأكاديميين ولاعبي كرة القدم وسائقي التكسي وحتى وزراء.

وأضاف: أولئك الذين التقيت بهم سواء من الشباب أو الشيوخ لا يؤيدون هذا النظام.

يذكر أن الوضع المعيشي السيئ والظروف الاجتماعية والاقتصادية المتدهورة التي يعيشها المواطن الإيراني تسبب في زيادة حالة الاستياء لدى المواطنين يوما بعد يوم في ظل حكم الملالي. فهذا الاستياء للوضع المعيشي انعكاس عن حالة الاستياء العام تجاه نظام الملالي.

اعترافات لا مفر منها بكراهية الشعب الإيراني لنظام الملالي

وقال مساعد ما يسمى الجهاد الجامعي في الشؤون الثقافية لنظام الملالي إن نتائج استطلاع للرأي تظهر أن مدى الرضا عن المعيشة لدى المواطنين أخذ منحى نزوليًا. إذ إن درجة الرضا عن المعيشة خلال المدة من ديسمبر2015 حتى اكتوبر 2018 انخفضت من 6.3 إلى 3.6.

وقال عيسى علي زاده مساعد الجهاد الجامعي في الشؤون الثقافية عشية الذكرى التاسعة والثلاثين من تأسيس هذه المؤسسة في حوار مع وكالة أنباء ايسنا للنظام في إشارة إلى استطلاع للرأي للطلاب: تظهر نتائج استطلاع للرأي أن مدى الرضا عن ظروف المعيشة لدى الإيرانيين انخفض خلال المدة من ديسمبر2015 حتى اكتوبر 2018. وسئل المواطنون: كيف تقيّمون ظروف معيشتكم نظرًا إلى كل ما يتعلق بكم؟ وكان على المواطنين أن يجيبوا درجات من صفر إلى 10 لظروف معيشتهم. درجة الصفر تعكس الوضع الأتعس والعشرة تعكس أفضل عيش. وأظهرت نتائج الاستطلاع أن درجة الرضا عن المعيشة خلال المدة من ديسمبر2015 حتى اكتوبر 2018 انخفضت من 6.3 إلى 3.6.

الرئيس الإيراني السابق للنظام يعترف بغضب الشعب ضد النظام وإمكانية نجاح الداعين للإطاحة بالنظام

إيران تحتل مرتبة أسوأ وضع في مؤشرات المعيشة حسب جميع المعايير العالمية.

وفي اعتراف رسمي يدل على غاية كراهية الشعب الإيراني حيال نظام الملالي، قال عضو في مجلس خبراء النظام إن الشعب الإيراني مستاء من النظام ويكره الملالي.

واعترف هذا المعمم بذلك قائلا: نتصور أن الوضع لا يمكن تحسينه أفضل مما هو عليه الآن وجعلنا البلد جنة والناس راضون منا وأننا قد منحناهم العزة في الدنيا. ولكننا لم ندرس الحالة بدقة لنرى ليس الوضع هكذا! نتغافل عن الوضع ونمضي قدما. بالله وبالقرآن وأقسمكم بالله بأن علينا أن نصحو. الشعب يكرهنا ويستاء منا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات