728 x 90

كورونا في إيران..ألمانيا تعلن حظرا على الرحلات الجوية من إيران

  • 4/5/2020
رحلة ایران ایر
رحلة ایران ایر

حظر وزير الصحة الألماني الرحلات الجوية من إيران إلى ألمانيا.

وقال وزير الصحة الألماني إن سبب حظر الرحلات الجوية من إيران إلى ألمانيا هو افتقار النظام للشفافية بشأن كورونا .

وقال وزير الصحة الاتحادي الألماني ينس سبان "نحن في ألمانيا نفرض قيودًا صارمة على انتشار هذا الوباء، لذلك لا يمكننا السماح برحلات من هذه المنطقة عالية الخطورة".

وكتبت وكالة الأنباء الألمانية في 1 أبريل 2020: "أصدر وزير الصحة الألماني هذا المرسوم بموجب قانون حماية الأمراض المعدية. وقال"الأحداث في إيران مبهمة للغاية."

من الجدير بالذكر أن الحكومات، ولا سيما الحكومات الكاذبة، تسيء استخدام الأداة الفعالة بشكل مفرط، أي علم وتقنية استخدام الإحصاء، للسيطرة على الرأي العام. والجدير بالذكر أن نظام الملالي يستخدم هذا السلاح في التستر على معدل المصابين والوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا.

كما قال عنصر من عناصر زمرة خاتمي (الرئيس السابق لنظام الملالي)، ويدعى تاجيك :

"إن الحكومات دائمًا ما تستخدم الإحصاءات، ويُعد معدل استخدامها للبيانات الإحصائية مؤشرًا هامًا على قدرتها، وما زالت تفعل ذلك حتى الآن.

ولذلك، فإن التلاعب بالإحصاءات وتزوير بياناتها يعتبر أحد الأسلحة الدائمة لممارسة سلطة الدولة على جماهير الشعب.

ومن ناحية أخرى، يضللون مفاهيم الناس بالتستر على هذه البيانات أو بتزويرها أو رسمها كاريكاتوريًا، وهذا الأمر يتيح لهم الادعاء بأنهم أقرب إلى الناس وأكثر وعيًا بمصالحهم، وأن لديهم القدرة على الحكم والقيادة والتوجيه أكثر من الشعب.

وبالتالي، تمثل الإحصاءات اللغة التعبيرية لنظام الحكم والحجة الحاسمة لتدخل الأنظمة الحاكمة في شؤون المواطنين.

وعلى الرغم من أن وباء كورونا هو وكيل الموت، إلا أنه يلعب دورًا معكوسًا عندما تعتمد نظم الحكم على هذه اللغة التعبيرية (الإحصاء المزيف) ويضفي على هذه اللغة روحًا أخرى ويجعلها أكثر حدة وعنفًا وتدخلًا .

وفي السياق أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم السبت، 4 أبريل 2020، أن عدد وفيات فيروس كورونا في 240 مدينة في إيران تزيد عن 17،500 شخص.

يبلغ عدد الضحايا في أذربيجان الشرقية 240، في إيلام 145، في طهران 2170، في خراسان الشمالية 225، في خوزستان 840، في زنجان 340، في سمنان 120، في سيستان وبلوشستان 190، في فارس 325، في كردستان 320 ، في مازندران 1500، في المحافظة المركزية 280، في همدان 440، في يزد 350 شخصًا، وتضاف إلى هذه الأعداد، إحصائيات المحافظات الأخرى.

أخبار ذات صلة:

كورونا في إيران .. استخدام الإحصاءات للتظاهر بصدق الأكاذيب

أكاذيب روحاني حول مكافحة كورونا في إيران.. حقائق وتحذيرات