728 x 90

كورونا في إيران..بعد خرم آباد تمرد في سجن أليكودرز

  • 3/21/2020

تمرد السجناء في سجن أليكودرز ودخلوا في مواجهات مع حراس السجن.

وأكد قائممقام أليكودرزيوم 20 مارس 2020 قائلًا: نحن قمنا بالسيطرة على احتجاج عدد من السجناء المدينة مما أدى إلى بعض الاختلالات في الموقع.

وأضاف: في إجراء عفوي وغيرقانوني قام النزلاء باحتجاج داخل السجن مساء يوم الجمعة.

ووفقاً للتقاريرالواردة أن الشوارع المؤدية إلى سجن أليكودرز أغلقت بالكامل وطوقتها عناصرالأمن.

وسمعت دوي إطلاق نار من الشوارع المحيطة بالسجن وكان المواطنون يقولون إن السجناء تمردوا خوفًا من الموت بسبب تفشي فيروس كورونا في السجن.

وفي عصر اليوم 19 مارس، تمرد سجناء سجن بارسيلون خرم آباد الذين حياتهم معرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا ، وهربوا من السجن بعد تجريد الحراس من السلاح. وقام الحراس والقوات القمعية بفتح بوابل من الرصاص من الخلف على السجناء الفارين البالغ عددهم 250 سجينًا حسب القول وقتلوا أعدادًا منهم.

وعدد من السجناء الفارين أشعلوا النار في طريق هروبهم وعرقلوا وصول القوات القمعية إليهم. قوات الحرس تلاحق السجناء الفارين وتبحث عنهم في المدينة والمناطق المحيطة بالسجن وأقامت نقاط تفتيش في كثير من الأماكن.

بينما يزداد عدد ضحايا فيروس كورونا باطراد يوميًا، يتعرض مئات الآلاف من السجناء في مختلف المدن لخطر إصابتهم بفيروس كورونا لكن الفاشية الدينية الحاكمة في إيران تمتنع عن إطلاق سراح معظم السجناء خاصة السجناء السياسيين، رغم الدعوات الداخلية والدولية.

وطالبت المقاومة الإيرانية بالإفراج عن جميع السجناء منذ بداية أزمة كورونا، ووصفت السيدة مريم رجوي عدم إطلاق سراح السجناء بأنه جريمة ضد الإنسانية.
كما دعا المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان إلى إطلاق سراح جميع السجناء.