728 x 90

الصحف الحکومیة في إيران

كراهية نظام الملالي للقاء البابا مع آية الله السيستاني

مقتطفات من الصحف الحكومية
مقتطفات من الصحف الحكومية

العنوان المشترك لصحف النظام الإيراني الصادرة يوم 7 آذار / مارس هو لقاء البابا مع آية الله السيستاني. وحاولت الزمرتان في الصحف التظاهر بأن الميزان لصالح النظام، حيث اعتبر آية الله السيستاني مرجعية شيعية.

خط البطلان على المفاهيم الأصولية للدين

وكتبت كيهان خامنئي في مذكرتها التي كتبها حسين شريعتمداري "هذا الاجتماع يذكرنا بلقاء خميني مع ممثل البابا يوحنا بولس الثاني".

وكتبت صحيفة فرهيختكان المحسوبة على ولايتي مستشار خامنئي تحت عنوان "الزوايا الخفية لزيارة البابا للعراق" أن "زيارة البابا للعراق هي محاولة ذات أهداف متعددة لصالح القوى الغربية المهيمنة".

"لقاء زعماء العالم الإسلامي والمسيحية" هو عنوان مقال نشر في جريدة جهان صنعت، يشير إلى التيارات الأصولية في العراق (وكلها تابعة لنظام الملالي): "قد يشير ذلك إلى أن القادة الدينيين قد توصلوا الآن إلى استنتاج مفاده أنه يجب عليهم توضيح السمة المميزة لفصلهم عن المفاهيم الأصولية الراديكالية للدين".

وتنشر صحف أخرى في كلتا الزمرتين مقالات مماثلة تشير إلى أن لقاء البابا بآية الله السيستاني أصبح أزمة داخل النظام.

كورونا وسياسات النظام المزدوجة

كانت قضيتا التفاوض مع الولايات المتحدة – الاتفاق النووي وصراع الذئاب حول الرئاسة - من أهم القضايا. بالطبع، يمكن رؤية الاعترافات الاضطرارية للوضع الاقتصادي المزري واحتمال ارتفاع الأسعار عشية عيد النوروز وارتفاع التضخم العام المقبل في الصحف. يُعد ارتفاع الطلب العام على التطعيمات أخطر أزمة محلية تناولتها الصحف، في الوقت الذي يعترف فيه مسؤولوالنظام تفشي فيروس كورونا البريطاني.

وكتبت صحيفة آرمان بعنوان "الناس متعبون وخائبون من كورونا والغلاء" "يقول الناس إنه عندما بدأت دول مجاورة مثل العراق وأفغانستان بالتلقيح العام فلماذا نحرم أنفسنا من الحياة عندما تغلق الطرق لكن الرحلات إلى ووهان ولندن واوروبا تظل قائمة". وتقر "بحضورنا بين الناس سنجد أن الملايين قد سئموا سياسات السلطات".

"خذوا توقعات التطعيم على محمل الجد" عنوان مقال "جهان صنعت" الذي جاء فيه: "الإيرانيون الذين يتابعون آخر تطورات التطعيم في مختلف دول العالم هذه الأيام يشعرون بخيبة أمل لسماعهم أن الإنتاج والتوزيع في إيران بطيئان . "

عنوان مقال أفتاب يزد "قرارات متأخرة وغير خطيرة للغاية لمقر مكافحة كورونا بخصوص النوروز"، الذي يقر بأن الحكومة تركت الناس وحدهم معرضين للفيروس القاتل. "فيروس كورونا ينتشر على نطاق واسع في البلاد ونسمع اسم مقاطعة جديدة كل يوم ... من السهل جدًا فهم خطر الذروة الرابعة، لكن سوء الإدارة يمكن أن يخلق وضعًا مؤسفًا للمجتمع".