728 x 90

أحدث ضحايا فيروس كورونا في إيران-یوم الأحد- 7 مارس

أحدث تطورات وفيات كورونا في إيران
أحدث تطورات وفيات كورونا في إيران

أحدث ضحايا فيروس كورونا في إيران

عدد ضحايا كورونا في 501 مدينة في إيران يتخطى 227300شخص

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بعد ظهر اليوم الأحد7 مارس 2021،

أن عدد ضحايا كورونا في501 مدينة في إيران قد تجاوز 227300 شخص.

يقوم الموقع يومياً بإعلان عن آخر الأخبار والتقارير والتطورات بصورة موجزة عن كارثـة كورونا فى إيران يشمل آخر الاحصائيـة الخاصـة بضحايا الكارثـة خلال 24 ساعـة الماضيـة.

وذلك فى تمام الساعة 2030 بتوقيت طهران [ السادسة مساءا بتوقيت باريس والثامنة بتوقيت مكة المكرمة ] ان هذه المعلومات ستنشر بصورة متزامنة في موقع لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بالانجليزية وموقع مجاهدي خلق الإيرانية باللغة العربية.

إيران..الأصوات المطالبة بالتطعيم ضد "كورونا" تتعالى والنظام في "ورطة"

استخدم روحاني كل مهاراته في الاحتيال في اجتماع مقر كورونا في 6 آذار / مارس للتشكيك في إمكانية تحضير وتوفير اللقاحات والتطعيمات، وقال "إنتاج اللقاح محدود في العالم، لا يمكن إنتاج اللقاح لكل أفراد العالم، ناهيك عن أنه ليست هناك عدالة، وتشتري الدول الغنية اللقاحات قبل الآخرين!".

وذهب روحاني إلى أبعد من ذلك في تبرير جريمة رفض التطعيم، وأضاف: "حتى لو كان هناك لقاح فعملية التطعيم محدودة، هل يمكن تطعيم الجميع؟ توفير مناعة اللقاحات غير متاح دائما أيضًا!" "إذا كان اللقاح متوفرًا، فإننا نواجه هذه المشكلة مرة أخرى!".

ظاهرة غريبة

تخرصات روحاني عن اللقاح تأتي في وقت تجري فيه: "أكبر حملة تطعيم في التاريخ في جميع أنحاء العالم، حيث تم حقن 225 مليون جرعة من اللقاح المعتمد عالمياً ضد (كوفيد 19) في 100 دولة مختلفة".

لا يوجد مكان في العالم، ولا في أي دولة سوى إيران المنكوبة بالملالي يتحدث مسؤولوها ضد اللقاح ويعملون على عرقلة الحصول عليه، ويحشدون أجهزتهم الدعائية ضده، لدرجة نشهد برامج غريبة عبر الإذاعة والتلفزيون لمناهضة برامج مكافحة التطعيم بما في ذلك شركة فايزر وموديرنا!".

في جميع دول العالم، يظهر كبار المسؤولين أولاً أمام الكاميرات ويحاولون تشجيع الناس على التطعيم عن طريق حقن اللقاحات المعتمدة؛ لكن في إيران، لم يخرج خامنئي وروحاني، من الحجر الصحي متعدد الحلقات لعدة أشهر خوفًا من الإصابة بكورونا ولم يلتقيا بأي شخص، لكن بعد الإعلان عن الموافقة على فايزر وموديرنا، ظهرا فورا في سلسلة من الاجتماعات وجهًا لوجه؛ لذا لا شك في أنهما نفسهما خضعا للتلقيح بشكل عاجل، غير أنهما في نفس الوقت يؤكدان: اللقاحات الأمريكية والبريطانية غير مسموح لها بدخول البلاد!" (خلال حديث لخامنئي في 8 يناير).