728 x 90

كارثة الفيضانات في إيران - فيضانات في إيران تحصد أرواح 9 مواطنين

كارثة الفيضانات  في إيران
كارثة الفيضانات في إيران

يتم تحديث هذا الخبر

حصدت الفيضانات في إيران أرواح 9 مواطنين
أعلن مجتبى خالدي، المتحدث باسم خدمات الطوارئ في النظام، عن مقتل تسعة أشخاص في فيضانات في ثلاث محافظات.
تم الإبلاغ عن أكبر عدد من الضحايا في هرمزكان. ولقي ستة أشخاص حتفهم حتى الآن في هذه المحافظة.
وقال: «خلال الـ 48 ساعة الماضية، غمرت المياه محافظات كرمان وفارس وكيلان وسيستان وبلوجستان وبوشهر وهرمزكان».
في السابق، تسببت الأمطار الغزيرة وارتفاع منسوب المياه في خوزستان في أضرار جسيمة. في بعض مدن هذه المحافظة، دخلت الفيضانات والصرف الصحي إلى منازل المواطنين.
أدى هذا الوضع إلى انتقادات شديدة من قبل المواطنين المنكوبين بالسيول في خوزستان إلى الحكومة وعدم كفاءتها.
ويرى الغاضبون من المسؤولين أن هذا الفيضان كان ممكناً للوقاية في ماهشهر و”بندر إمام“ والأهواز، لكن الميزانية المخصصة لها لم تُنفَق جيداً (موقع ”قطرة“ - الثلاثاء 8 ديسمبر)


بوشهر: كل ممتلكاتنا تغرق في المياه!
تسببت الفيضانات المدمرة في 10 محافظات في البلاد، بما في ذلك خوزستان وفارس وأاصفهان ويزد وكرمان وبوشهر ولرستان وجهارمحال وبختياري وهرمزكان، في أضرار جسيمة للسكان.
وذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام، الأحد، مقتل سبعة أشخاص على الأقل في الفيضانات في محافظتي بوشهر وهرمزكان. كما تشير التقارير إلى أن عددا من المواطنين اختفوا بسبب الفيضانات.
تمنع حكومة الملالي نشر الأخبار المتعلقة بالأضرار المادية والبشرية للفيضانات واحتجاجات المواطنين المنكوبين بالسيول.
وغمرت المياه جسر «كلل»، وهو جسر استراتيجي و مواصلاتي بين محافظات فارس وبوشهر وخوزستان، مما أدى إلى قطع المواصلات بين المحافظات الثلاث.
غمرت «دروازة شيراز – إحدى المناطق في شيراز» ، ويخشى المواطنون من تكرار كارثة السيول في هذه المنطقة التي خلفت العديد من الضحايا.


شيراز
هنا الان «دروازة قرآن» نحو «دلكشا»

غمرت المياه جميع الأماكن والجميع يخافون من تكرار نفس الكارثة التي حدثت قبل العامين...غمرت المياه جميع الأماكن.
تشير التقارير إلى أن معظم أضرار الفيضانات حدثت في محافظة بوشهر.


هناك فيضان في برازجان
كاد ثلثا مساحة مدينة ”وحدتية“ مغمورًا بالمياه، حتى لجأ المواطنون إلى أسطح المنازل خوفًا على أرواحهم.


ترى بعض الناس يمشون على أسطح لحماية أنفسهم من الفيضانات
كما انقطعت المياه والكهرباء عن المدينة يوم الأحد. ما تسبب في الفيضانات المدمرة لعدة ساعات هو عجز قنوات المياه في الشوارع والصرف الصحي، والتي لم تستطع التحكم في تدفق المياه بكميات كبيرة جدًا، وتدفق المياه إلى الأزقة والمحلات التجارية والمنازل وأحدث للشعب أضرارًا جسيمة.

بوشهر - آببخش
تشير التقارير إلى ارتفاع حجم الأضرار والخسائر التي لحقت بـ 8 آلاف وحدة سكنية في محافظة بوشهر.

دشتستان - قرية بلنكي
خوزستان

كتبت وسائل إعلام النظام: خلال أزمة تجمع المياه و لفيضانات في مدن خوزستان، هناك آثار لعدم كفاءة وإهمال مسؤولي خوزستان في حجم الدمار الكبير، وقد تسبب هذا الموضوع في استياء وغضب الأهالي.
أكبر قدر من الأضرار التي سببتها الفيضانات الأخيرة في محافظة خوزستان مرتبط بميناء الإمام ومدينة جمران. يحتاج حوالي 20 إلى 30 في المائة من الوحدات السكنية في الميناء التي غمرتها المياه إلى الإصلاح أو التجديد.
خلال الفيضانات في خوزستان، تضرر ما مجموعه حوالي 8 آلاف وحدة سكنية.
وبهذا الشأن أعربت السيدة مريم رجوي عن تعازيها لوفاة العديد من المواطنين المظلومين، بما في ذلك في هرمزكان وبوشهر، ودعت مرة أخرى لمساعدة ضحايا الفيضانات والإغاثة الوطنية في خضم كورونا
وأكدت السيدة رجوي: في مثل هذه الحالة ، فلا خير في قوات الحرس والمحافظ والقائممقام ورؤساء البلديات في هذا النظام وهم يواصلون سرقاتهم. النهج الصحيح قائم على مبدأ "لا يحك ظهري سوى ظفري" وهو الاعتماد على الشعب وشباب الوطن الغيارى.

التحذير من فيض الكراهية العامة لنظام الملالي
كشفت صحيفة «شرق» الحكومية، في عددها الصادريوم 8 ديسمبر، بعنوان «ظل الكراهية»، عن خوف النظام من غضب الناس، وكتبت: في المجتمع الإيراني ، بسبب ضعف النظام الإعلامي وتراجع الثقة العامة ، تم تشكيل مجموعات وجدت دور سلطة الأخبار لأعضائها وتشجعهم على تغيير السلوك والتصرفات الفوضوية.

هذه المجموعات الافتراضية ، عن علم أو بغير قصد، تزرع بذور الكراهية والعنف، وإذا لم يكن هناك علاج في الوقت المناسب للحادث، فستكون هناك عواصف شديدة مصحوبة بالصراعات الاجتماعية والسياسية.