728 x 90

شباب الانتفاضة في إيران يستهدفون مراكز للقمع والجهل وجرائم تابعة لنظام الملالي

يواصل شباب الانتفاضة في إيران نشاطاتهم في إشعال النار في رموز سلطة نظام الملالي وخداعه. كما أضرمو النار في الحوزات لنشر الجهل والجريمة وكذلك في قواعد الباسيج القمعي ولافتات خامنئي وقاسم سليماني خلال الفترة من الاثنين 24 حتى 27 أغسطس في طهران ومدن إيرانية أخرى بما في ذلك في مشهد وكرج وخرم آباد وخميني شهر باصفهان.
ولعبت هذه النشاطات دورًا حاسمًا للغاية في رفع معنويات المقاومة والنضال ضد نظام الملالي وكسر أجواء القمع التي فرضها النظام في إيران. ولهذا السبب يخاف بشدة من هذه النشاطات ولذلك يستخدم جل جهده الأمني والاستخباري والعسكري لاعتقال شباب الانتفاضة.

وفيما يلي بعض من هذه النشاطات:

مشهد - الاعتداء على حوزة لنشر الجهل والجريمة والقمع – 24 أغسطس2020
تفجير وحرق أبواب ولحة حوزة لما يسمى علمية تحت غطاء اسم حضرة سيد الشهداء (ع)

كرج - حرق قاعدة للباسيج استغلت اسم حضرة علي أكبر ومنتظري القائم - الاثنين 24 أغسطس

حرق اللوحة الدعائية للباسيج 215 للنظام
خرم آباد – 24 أغسطس

حرق لافتة خامنئي وسليماني
خرم آباد – 24 أغسطس

حرق لافتة خامنئي وسليماني
خرم آباد – 24 أغسطس

خميني شهر (أصفهان) – 26 أغسطس

هجوم على قاعدة لمقاومة الباسيج المناهضة للشعب تسمى أنصار الحسين
كرج – 26 أغسطس2020

طهران – 27 أغسطس

استهداف حوزة لنشر الجهل والجريمة واضطهاد المرأة يسمى حوزة حضرة الزهراء عليها السلام (الفاطمية)