728 x 90

رسالة حائزين على جائزة نوبل إلى الامم المتحدة بشأن طالبين إيرانيين من النخبة المعتقلين

  • 5/17/2020
رسالة حائزين على جائزة نوبل إلى الامم المتحدة بشأن طالبين إيرانيين من النخبة المعتقلين
رسالة حائزين على جائزة نوبل إلى الامم المتحدة بشأن طالبين إيرانيين من النخبة المعتقلين
  • رسالة 9 من حائزي جائزة نوبل إلى مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بشأن طالبين إيرانيين من النخبة المعتقلين أمير حسين مرادي وعلي يونسي وتحذيرهم لها من أن هذا الاعتقال تمهيد لمزيد من القمع الوحشي الذي سيطال المعارضين والطلاب في شهور بعد تفشي كورونا
  • النظام الإيراني وخوفًا من انتفاضة أخرى لا يجد أمامه سوى اللجوء إلي الترويع والتنكيل بحق المواطنين
  • نحن الحائزين على جائزة نوبل الموقعين على الرسالة نطالبكم بالعمل من أجل إطلاق سراح السجناء السياسيين خاصة علي يونسي وأمير حسين مرادي فورا

وجه 9 من حائزي جائزة نوبل من أمريكا وكندا يوم 16 مايو رسالة إلى ميشل باشيليت المفوضة السامية لحقوق الإنسان وكتبوا: أعلنت "السلطة القضائية" الإيرانية بعد 26 يومًا من الصمت أن أمير حسين مرادي وعلي يونسي، وهما طالبان حائزان على جوائز في جامعة شريف للتكنولوجيا في طهران، قد تم اعتقالهما لمعارضتهما للنظام الإيراني.

السيد يونسي فاز بالميدالية الذهبية للأولمبياد الدولي الثاني عشر لعلم الفلك والفيزياء الفلكية في 2018. وفي وقت سابق، فاز بالميداليات الفضية والذهبية للأولمبياد الوطني لعلم الفلك في 2016 و 2017. كما فاز مرادي بالميدالية الفضية في الأولمبياد لعلم الفلك والفيزياء الفلكية في عام 2017. وهم متهمون بالتعاطف مع معارضة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

النظام الإيراني الخائف من انتفاضة آخرى لا يجد أمامه خيارًا آخر سوى اللجوء إلى تخويف وقمع المواطنين. ما يزيد من حدة المشكلة في هذا الوقت هو انتشار COVID-19 في الأراضي الإيرانية الذي يعرض هؤلاء وجميع الضحايا الآخرين للفيروس القاتل.

وجاء في هذه الرسالة: تمارس قوات الأمن الإيرانية انتزاع الاعترافات بالتعذيب. يخشى العديد من الخبراء في حالة حقوق الإنسان الإيرانية من أن اعتقال علي يونسي وأمير حسين مرادي سوف يعمل على تمهيد الطريق لقمع واسع النطاق ووحشي لجميع المعارضين، ولا سيما الحركة الطلابية، وهو ما يرقى إلى حد الانتهاك الصارخ حقوق الإنسان في ما بعد شهور من تفشي كورونا


نحن، الحائزين على جائزة نوبل الذين كتبوا هذه الرسالة، نحثكم على استخدام مساعيك الحميدة في بذل كل جهد ممكن لضمان إطلاق سراح السجناء السياسيين، وخاصة علي يونسي وأمير حسين مرادي، على الفور..

الموقعون:
• البروفيسور باري باريش، حائز على جائزة نوبل، فيزياء 2017، الولايات المتحدة الأمريكية
• البروفيسور ديفيد وينلاند، حائز على جائزة نوبل، فيزياء 2012، الولايات المتحدة الأمريكية
• البروفيسور جون لويس هول، حائز على جائزة نوبل، فيزياء 2005، الولايات المتحدة الأمريكية
• البروفيسور ريتشارد روبرتس، حائز على جائزة نوبل، طب 1993، الولايات المتحدة الأمريكية
• البروفيسور إلياس كوري، حائز على حائز على جائزة نوبل، كيمياء 1990، الولايات المتحدة الأمريكية
• البروفيسور توماس تشيك، حائز على جائزة نوبل، كيمياء 1989، الولايات المتحدة الأمريكية
• البروفيسور جيروم فريدمان، حائز على جائزة نوبل، فيزياء 1986، الولايات المتحدة الأمريكية
• البروفيسور جون بولانيي، حائز على جائزة نوبل، كيمياء 1986، كندا
• البروفيسور شيلدون غلاشو، حائز على جائزة نوبل، فيزياء، 1979، الولايات المتحدة الأمريكية

ذات صلة: