728 x 90

دعم أمريكا لطلب الطاقة الذرية لتفتيش المنشآت النووية لنظام الملالي

البيت الابيض
البيت الابيض

أعلن مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض يوم الإثنين، 15 حزيران / يونيو، دعمه لطلب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتعاون النظام الإيراني مع مفتشيها بالكامل وبشكل عاجل.
وأعاد مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض تغريدة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن رفض النظام الإيراني السماح بتفتيش المركزين غير المعلنين وأعلن: «على العالم أن يتحد في إيقاف تجاهل النظام الإيراني الواضح لطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية. حتى الآن، لم ترفض أي دولة أخرى قبول الوصول الرسمي بموجب البروتوكول الإضافي».

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد قال في كلمته الافتتاحية في اجتماع مجلس حكام الوكالة يوم الاثنين 15 يونيو في فيينا: أذكر بقلق بأن النظام الإيراني يمنعنا أكثر من 4 أشهر من تفتشي موقعين ولم يشارك في دراسة جوهرية للرد على أسئلتنا بشأن الموزاد والنشاطات النووية غير المعلنة.

هذا التعامل قد خلق تأثيرا سلبيا في جهد الوكالة الدولية للبت في الأسئلة والتأكيدات الضرورية بشأن عدم وجود مواد ونشاطات نووية غير معلنة.

وأضاف غروسي: تقريري يشمل التحقق ومراقبة وضع النظام الإيراني فيما يتعلق بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 ونشاطات الوكالة بهذا الصدد خلال الأشهر الماضية.

وأكد: أدعو النظام الإيراني إلى التعاون الفوري والتام مع الوكالة منها السماح لنا بالوصول إلى المواقع التي ذكرناها.

مايك بومبيو: سنواصل ممارسة أقصى ضغط على النظام الإيراني


من ناحية أخرى، قال وزير الخارجية الأمريكي في مؤتمر دولي سنوي على موقع AGC يوم الاثنين 15 يونيو، "لقد انسحبنا من الاتفاق النووي الرهيب مع إيران وأن حملة الضغط القصوى التي مارسناها تظهر نتائجها.

سنواصل الضغط على النظام الإيراني حتى يتصرف كدولة طبيعية ويتوقف عن تهديد شعبه وجيرانه. يجب عدم السماح للملالي بحيازة أسلحة نووية.

ذات صلة: