728 x 90

ترامب يستخدم الفيتو ضد تشريع للكونغرس يحد من قدرته على شن حرب على النظام الإيراني

  • 5/7/2020
دونالد ترامب
دونالد ترامب

استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء 6 مايو حق (الفيتو) لإحباط تشريع أقره الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ للحد من قدرة الرئيس على شن حرب على النظام الإيراني . ووصف قرار SG-68 بأنه يقوم على سوء فهم للحقائق والقانون.
قال دونالد ترامب إن الولايات المتحدة لا تستخدم القوة العسكرية ضد النظام الإيراني ، مضيفا أنني اتخذت قبل أربعة أشهر إجراءات حاسمة لتصفية قاسم سليماني.
واضاف ان «النظام الايراني رد على نشر قواتنا في العراق بسلسلة من الهجمات الصاروخية ولم يقتل أحد في الهجمات». وشدد على أن الإذن باستهداف قاسم سليماني صدر بالكامل وفقا للقانون.
وشدد رئيس الولايات المتحدة أخيراً على أن قرار SG-68 سيضر بشدة بقدرة الرئيس على حماية الولايات المتحدة وحلفائها وأصدقائها.
ويشير القرار إلى أن سلطات الرئيس بموجب الدستور لاستخدام القوة للدفاع عن الولايات المتحدة وقواتها ضد هجوم فوري محدودة.

وكان مجلس النواب قد أقر التشريع في مارس/آذار بينما أقره مجلس الشيوخ في أبريل/نيسان. والقرار أحدث مسعى من الكونغرس لاستعادة سلطته الدستورية لإعلان الحرب من البيت الأبيض.

وأيد عدد قليل من الجمهوريين في المجلسين التشريع عند إقراره، غير أن ذلك الدعم لا يكفي لحشد أغلبية الثلثين اللازمة في المجلسين لإبطال الفيتو.

ومن جانبه اعتبر جنرال مارك ميلي رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الأمريكي في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء 5 مايو التكنولوجيا الصاروخية للنظام الإيراني لإطلاق الاقمار الصناعية إلى مدار الأرض مثير للقلق.

وردا على سؤال حول التهديد الذي يشكله تحرك النظام الإيراني لإطلاق قمر صناعي إلى الفضاء، قال في مؤتمر صحفي: القمر الصناعي الذي أرسله النظام الإيراني إلى الفضاء هو في الواقع كاميرا ويب معلقة.

القمر الصناعي نفسه ليس مصدر قلق، ولكن التكنولوجيا المستخدمة في الصاروخ والصواريخ ذات المرحلتين وثلاث مراحل، فضلا عن الدروس المستفادة منه، هي مدعاة للقلق.

يمكن للصواريخ أن تقوم بمجموعة متنوعة من الأشياء، يمكن للمرء أن يحمل الأقمار الصناعية والآخر يمكن أن يحمل الأجهزة المتفجرة. لذا، فإن النقطة الأساسية هي نعم، كلما اختبر النظام الإيراني أي صاروخ بعيد المدى، فهذا مصدر قلق أمني".

وردا على سؤال حول تصرفات النظام في الشرق الأوسط، أضاف رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الأمريكي:"نحن نراقب عن كثب أنشطة إيران، كما نراقب العديد من البلدان الأخرى. "لقد أبقينا قواتنا في حالة تأهب عالية لنكون جاهزة لأي حدث في الشرق الأوسط.

من ناحية أخرى، أشار وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الذي حضر المؤتمر الصحفي، إلى سلوك وأداء النظام الإيراني، قائلاً: "إن النظام الإيراني يواصل ارتكاب الفظائع في جميع أنحاء المنطقة وهذا مصدر اليأس.

بينما یصاب الشعب الإيراني بفيروس كورونا."لو أن النظام قد أنفق موارده للمساعدة في محاربة الفيروس، لكان الشعب الإيراني في وضع أفضل الآن، لكن النظام الإيراني سيصدر الإرهاب إلى المنطقة بأكملها ويخلق مشاكل للمنطقة".

ذات صلة: