728 x 90

بيان نواب البرلمان الدنيماركي دعما لنضال الشعب الإيراني ضد نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران

  • 6/25/2018
image.mojahedin.org
image.mojahedin.org

عشية المؤتمر العام السنوي للمقاومة الإيرانية الذي سيعقد يوم 30يونيو وقع عدد من نواب البرلمان الدنيماركي بيانا للتضامن مع الشعب الإيراني ضد نظام الإرهاب الحاكم بإسم الدين في إيران بعنوان «بيان لدعم الديمقراطية في إيران»

البيان الصادر عن حزب القائمة الموحدة الدنيماركي وبتوقيع 15 نائبا برلمانيا من الحزب، ينوه الى اقتراب الذكرى الثلاثين لمجزرة 30 ألف سجين سياسي عام 1988 على أساس الفتوى الإجرامية الصادرة عن خميني الجلاد ويصف النظام الإيراني بانه نظام «قمعي ورجعي» ويؤكد: ليس لم يجب النظام الإيراني على مجزرة1988 فحسب وانما يواصل ممارسة التعذيب والإعدام في هذه الأيام. فيمايلي نص البيان:

بيان دعما للديمقراطية في إيران

كان نظام الإرهاب الحاكم بإسم الدين في إيران خلال العقود الأربعة الماضية مسؤولاً عن استمرار انتهاكات حقوق الإنسان في إيران وارتكب جرائم هائلة ضد المواطنين الإيرانيين.

ويصادف هذا العام الذكرى الثلاثين لمجزرة الآلاف من السجناء السياسيين في إيران حيث تمت إبادة القوى التقدمية.

وليس لم يجب النظام الإيراني ابدا على هذه المجزرة فحسب وانما يواصل ممارسة التعذيب والإعدام في هذه الأيام في إيران.

وبهذا يعلن حزب القائمة الموحدة تضامنه مع جميع القوى التي تناضل من أجل الديقراطية والعدالة ضد النظام القمعي والرجعي الحاكم في إيران ويعلن الحزب في الوقت نفسه دعمه للقوميات وأتباع الديانات المختلفة في إيران في نضالهم لإحقاق حقوقهم.

كما يستحق الشعب الإيراني مجتمعاً يتمتع فيه جميع مواطنيه بحقوق متساوية يعني الوصول إلى انتخابات حرة ومكانة لا يتم ملاحقتهم بسبب معتقداتهم السياسية.

حزب القائمة الموحدة الدنيماركي وكذلك نواب البرلمان الدنيماركي:


- Søren Søndergaard

Pelle Dragsted

Eva Flyvholm

Henning Hyllested

Christian Juhl

Rosa Lund

Rune Lund

Søren Egge Rasmussen


Johanne Schmidt-Nielsen

Pernille Skipper

Jakob Sølvhøj

Stine Brix

Finn Sørensen

Nikolaj Villumsen
Øjvind Vilsholm

مختارات

احدث الأخبار والمقالات