728 x 90

براين هوك: النظام الإيراني لا يجوز أن يكون تاجر سلاح للأنظمة الإرهابية

برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران
برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران

قال برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران يوم الأحد 28 يونيو في مقابلة مع أسوشيتدبرس في أبوظبي: يجب أن يبقى حظر السلاح قائمًا على النظام الإيراني حتى لا يصبح النظام الإيراني تاجر السلاح للأنظمة المارقة والمنظمات الإرهابية.


وأضاف: سفيرة أمريكا طالبت بتمديد حظر الأسلحة على إيران. يجب أن يظل حظر استيراد وتصدير السلاح على إيران قائمًا لتأمين منطقة الشرق الأوسط.


وأكد هوك: هناك خيار أمام النظام الإيراني أن يخرج المفتشين وهذا ما يزيد من توتير الأزمة. وإذا ما انتهى حظر السلاح على النظام، فهو يقوم في وضح النهار بأعمال كان ينفذه في ظلام الليل. مضيفًا: إذا ما لعبنا في ملعب النظام الإيراني فهو ينتصر، له تكتيك مافياوي فهو يهدد الآخرين لكي يفرض عليهم بأن ما سيحدث فهو الأسوأ.

وفي وقت سابق قال بيان صادر عن وزير الخارجية الأمريكي «كجزء من حملتنا القصوى للضغط، وضعت الولايات المتحدة ثمانية كيانات مرتبطة بصناعة المعادن في إيران وعينت كيانًا نقل مادة إلى إيران ذات أهمية بالغة لمصانع المعادن في طهران في جدول عقوباتها».

وأكد بومبيو أن «النظام الإيراني يستخدم الإيرادات التي يتلقاها من تصدير المعادن لتوفير التمويل لقوات الحرس، وهي منظمة إرهابية أجنبية معينة، وأنشطة ضارة أخرى في الشرق الأوسط وما وراءه»
ونوه أن الولايات المتحدة تستمر في ممارسة أقصى ضغط على إيران حتى يقرر النظام البدء في التصرف مثل دولة طبيعية.


وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية يوم الخميس عقوبات على 8 شركات تابعة لصناعة الفولاذ لنظام الملالي التي تنشط في إيران والإمارات العربية المتحدة وألمانيا. بعض منها مملوكة لصناعة فولاذ مباركة لقوات الحرس وتكسب إيرادات سنوية بعشرات الملايين من الدولارات لقوات الحرس.

ذات صلة: