728 x 90

برايان هوك: خليفة قاسم سليماني سيواجه نفس المصير

  • 1/23/2020
برايان هوك
برايان هوك

دبي (رويترز) - قال برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص بإيران إن خليفة قاسم سليماني الذي قُتل في هجوم أمريكي بطائرة مسيرة سيلقى نفس مصيره إذا سار على نهجه.

وحمّلت واشنطن سليماني مسؤولية تدبير هجمات نفذتها فصائل متحالفة مع إيران على قوات أمريكية في المنطقة. وأمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتوجيه ضربة الطائرة المسيرة في العراق في الثالث من يناير كانون الثاني بعد تصاعد التوتر بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وبعد موت سليماني، سارع النظام الإيراني بتعيين إسماعيل قاآني قائدا جديدا لفيلق القدس، وهي الوحدة المسؤولة عن عمليات الحرس في الخارج. وتعهد القائد الجديد بالسير على درب سليماني.

وقال هوك”إن واصل قاآني نفس المسار، فإنه سيلقى المصير نفسه“.

وأضاف في المقابلة التي أجريت في منتدى دافوس ”كان الرئيس ترامب واضحا، منذ سنوات، أن أي هجوم على الأمريكيين أو المصالح الأمريكية سيقابل برد حاسم“.

وأضاف ”هذا ليس تهديدا جديدا، إذ لطالما قال الرئيس إنه سيرد بحسم لحماية المصالح الأمريكية... أعتقد أن النظام الإيراني يفهم الآن أنه لا يستطيع مهاجمة أمريكا والنجاة بفعلته“.

في أعقاب مقتل قاسم سليماني، هذا المجرم وقاتل الشعب الإيراني وشعوب المنطقة، عين خامنئي العميد الحرسي المجرم اسماعيل قاآني اكبر نجاد، الذي كان خليفة ومعاوناً لقاسم سليماني في جميع الجرائم المرتكبة بحق شعوب المنطقة، خاصة في سوريا، بدلاً عنه.

وأكد أن برنامج قوات القدس الإرهابية سيبقى ذات البرنامج الذي كان موجوداً في عهد قيادة قاسم سليماني.

من الواضح أنه بالنسبة لنظام الملالي ومرشده البائس خامنئي لا يمكن لأحد أن يأخذ مكان قاسم سليماني، وأن هذا النظام قد غدى ضعيفاً جداً بعد موت قاسم سليماني، وأنه لا يمكن لأحد أن يأخذ مكانه بشكل حقيقي.

وكما أكد السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية: "يعتبر قاسم سليماني أحد أكبر المجرمين في التاريخ الإيراني الذين تورطوا في ذبح مئات الآلاف من شعوب المنطقة وتشريد عشرات الملايين الآخرين.

وهلاكه شكل ضربة موجعة جداً لنظام الملالي، وقد حان الوقت لطرد قوات وقادة الحرس من المنطقة". ... .