728 x 90

انخفاض 100 ألف مليار تومان من عوائد نفط النظام الإيراني

انخفاض عوائد النفط للنظام الإيراني
انخفاض عوائد النفط للنظام الإيراني

كتبت صحيفة ”شرق“ يوم الخميس 21 مايو: انخفاض عوائد النفط و كورونا قد قلص لحد الآن 100 ألف مليار تومان من الدخل الحكومي. وكان عجز الميزانية لحد قبل هذه القضايا 150 ألف مليار. وبذلك تواجه الحكومة عجزًا في الميزانية لحد الآن 250 ألف مليار تومان إذا لم يحصل آي حادث آخر.

وأضافت الصحيفة: لحد هنا لا تمتلك الحكومة أكثر من نصف مبلغ 480 ألف مليار تومان لإدارة البلاد في العام الحالي.

شركة النفط الوطنية مدينة بمبلغ 50 مليار دولار

في يناير ٢٠١٩، أعلن مركز بحوث مجلس شورى النظام الإيراني أن شركة النفط الوطنية الإيرانية كان لديها دين بقيمة 48 مليار دولار و 660 مليون دولار بنهاية عام ٢٠١٧ – بداية عام ٢٠١٨، منها 15 مليار دولار و 700 مليون دولار يجب تسويتها في عام ٢٠١٩.

وكان الدين المستحق على الشركة 15.7 مليار دولار في عام ٢٠١٩، بينما توقعت ميزانية العام الماضي لشركة النفط الوطنية 24 مليار دولار و 490 مليون دولار كدخل لها حيث كان مبلغ 7.5 مليار دولار منها من مصادر موثوقة، وفقا لتقييم مركز بحوث المجلس.

وفي العام الماضي، أدرجت إيران أكثر من 1.5 مليون برميل من النفط يوميًا في ميزانيتها، حيث بلغت حصة شركة النفط الوطنية منها 14.5 في المائة.

لكن عمليا، بلغت صادرات النفط الإيرانية 620 ألف برميل يوميا العام الماضي، وفقا للإحصاءات الدولية وشركات تتبع ناقلات النفط، بما في ذلك كيبلر.

كما توقعت الحكومة الإيرانية أيضًا حصولها على 4.6 مليار دولار كاستثمارات وقروض خارجية للمشاريع النفطية في ميزانية العام الماضي، في حين لم توقع أي شركة أجنبية عقدًا مع إيران العام الماضي ولم تستثمر أي منها في البلاد.

وفقًا لميزانية العام الماضي، كان من المقرر أن تستثمر شركة النفط الوطنية حوالي 8.8 مليار دولار في حقول النفط، لكن لم يتم نشر أي تقرير في هذا الصدد، ولم تنشر أيضاً أي تقارير حول دفع ديون الشركة الوطنية للنفط.

ذات صلة: