728 x 90

الكونغرس الأمريكي - دعم مطلب الشعب الإيراني لإقامة جمهورية ديمقراطية

عقب إعلان قرار أغلبية أعضاء الكونغرس الأمريكي لدعم مطلب الشعب الإيراني لإقامة جمهورية ديمقراطية وعلمانية وغير نووية مع 220 توقيعًا من نواب الحزبين الديمقراطي والجمهوري في 17 يونيو، أعرب أعضاء الكونغرس عن دعمهم للقرار من خلال الرسائل التالية:

قدم توم مكلينتاك، شرحًا بشأن تصرفات النظام الإيراني وقال: لأول مرة إن أكثر من 220 نائبًا من الحزبين و 41 ولاية و 12 لجنة يسعون لمحاسبة ”الديكتاتورية الإسلامية“ على أعمالها ضد الشعب الإيراني والعالم.

براد شيرمان: الولايات المتحدة تقف بجانب الشعب الإيراني. إن قتل الشعب المحتج وفساد النظام الإيراني يجب أن يتوقف. يجب أن تستمر العقوبات ضد النظام الإيراني ومسؤوليه، وتمتد إلى الشركات التي تبيع آلات القمع لنظام الإيراني.

شيلا جاكسون لي: نريد أن نرسل رسالة إلى الشعب الإيراني الذي يسعى سلميًا للوصول إلى الحرية والوقوف في وجه إرهاب النظام الإيراني ونحن نقف بجانبه.

رائول روييز: احتج الشعب الإيراني مرارًا وتكرارًا على النظام الفاسد في إيران، وسمعت الولايات المتحدة صوته. إن الشعب الأمريكي ونواب الكونغرس الأمريكي من كلا الحزبين يقفون إلى جانب الشعب الإيراني.

لي زيلدين: نقف إلى جانب ملايين الإيرانيين ممن خرجوا بشجاعة إلى الشوارع لتحقيق الحرية. وبدلاً من الاهتمام بمطالب الشعب الإيراني حول النظام الإيراني نفسه إلى الداعم الأول للإرهاب في العالم.

لويس كومرت: يا شعب إيران أنت تستحق الحرية واختيار قادتك. لا تيأس واستمر في مساعيك ونحن لن نتوقف عن دعمك أيضًا.

دني ديويس: يواصل النظام الإيراني إجراءاته القمعية، رغم تفشي كورونا، وقد قام مؤخراً باعتقال وتعذيب اثنين من العلماء الشباب. ويهدف المشروع إلى الضغط على النظام الإيراني، ولا يتم النظر في أي عمل عسكري.

زو لو فكرن: سأصوت لصالح هذا المشروع لأنني أؤيد إرادة الشعب الإيراني لتحقيق جمهورية ديمقراطية غير نووية في إيران. من المهم أن نتخذ خطوات لتحقيق السلام والديمقراطية.

أعلن لانس جودن عن دعمه لنضال الشعب الإيراني للوصول إلى حكومة علمانية وديمقراطية وخاطب منظمة المغتربين الايرانيين في أمريكا قائلًا:، آمل أن ألتقي بكم في إيران قريباً جداً.

جو ويلسون: يعيش الشعب الإيراني في المعاناة، لكن النظام الإيراني يستنزف موارد البلاد لإثارة الحروب. ونحن نقول لكم اليوم، بصفتكم شعب إيران، إننا لن نتوقف عن دعم نضالكم الديمقراطي، أي الشعب الاستثنائي.

بول كوسار: للولايات المتحدة تاريخ ملئ بالفخر في دعم الحركات الديمقراطية حول العالم. من خلال هذا المشروع، ندعم بفخر دعوة الشعب الإيراني لحكومة علمانية وديمقراطية.

دن كرنشا: نحن ندعم الشعب الإيراني، ليس فقط بسبب معارضته لنظام الملالي، بل أيضًا بسبب معارضته ضد الملالي لانني أعرف الإيرانيين وتاريخهم اللامع.

ذات صلة: