728 x 90

الصحف الحكومية تعترف بالنقص الكارثي في عدد الممرضات وأسرّة المستشفيات في إيران

نقص أسرة المستشفيات في إيران
نقص أسرة المستشفيات في إيران

تعترف وسائل الإعلام الحكومية للنظام الإيراني بالوضع الكارثي للممرضات ومشاكلهن. وفي هذا الصدد، نقل الموقع الإلكتروني الحكومي لأخبار النظام الفوري عن رئيس منظمة التمريض التابعة للنظام قوله إن لدينا ثلث المعدل العالمي للممرضات لكل سرير في المستشفى.

يوم 3 سبتمبر / أيلول، اعترف الموقع الإخباري الفوري للنظام بأن المستلزمات الطبية متأخرة عن المعايير الدولية، على عكس مزاعم روحاني، وكتب: حتى أن نسبة الممرضات إلى أسرة المستشفيات في إيران بالمقارنة بدول العالم والمنطقة تظهر تقريبًا كارثة كبيرة.

إن هذه النسبة في إيران حتى متخلفة من سوريا المنكوبة بالحرب، وتحذر من خطر جدي، بالنظر إلى ذروة كورنا الثالثة في الخريف.

و تؤدي النسبة غير المواتية للأطباء والممرضات إلى أسرة المستشفيات في البلاد إلى تدهور جودة الخدمات المقدمة، والضغط المزدوج على موظفي النظام الصحي وعدم رضا المرضى.

وقال أيضا إن معدل رواتب الممرضات في إيران هو ربع بالمقارنة بالدول على مستوى إيران. ويُظهر هذا الاعتراف بوضوح الوضع المعيشي المأساوي لشريحة الممرضات الكادحات في إيران، ومن ناحية أخرى، اعترف مسؤول بوزارة الصحة في النظام في الأيام السابقة بأن الممرضات اللواتي يعملن الآن في الخط الأمامي لمكافحة كورونا، لم يحصلن على رواتبهن المتأخرة لمدة أربعة أشهر.