728 x 90

الشيوخ الأمريكي: النظام الإيراني يمنع وصول المفتشين إلى المواقع المشتبه بها

  • 2/12/2020
السيناتور جيم ريش
السيناتور جيم ريش

كتب موقع فري بيكن نقلًا عن السيناتور جيم ريش رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن الاتفاق النووي وعدم التزام النظام الإيراني: النظام الإيراني لا يمتثل بالاتفاق النووي على الإطلاق ويمنع وصول المفتشين الدوليين إلى المواقع الرئيسية المشتبه بها.


والتقى ريش الذي هو عضو لجنة الاستخبارات في المجلس أيضا مؤخرا بالمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي لجمع المزيد من المعلومات حول محاولات النظام الإيراني لمنع المفتشين والتستر على الفعاليات النووية في المجال التسليحي.
وقال رئيس العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي في مقابلة مع واشنطن فري بيكن إنه قلق من التقارير الجديدة الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشآن احتمالية كون « المواقع النووية السرية» في إيران مازالت نشطة.

وأكد ريش: النظام الإيراني لا يمتثل على الإطلاق من الاتفاق النووي ويمنع وصول المفتشين الدوليين إلى المواقع الرئيسية المشتبه بها في خزن البرنامج التسليحي النووي الإيراني. إني لا أظن أنهم يمتثلون للقيود المحددة في الاتفاق النووي. خرق طهران العلني لمفاد الاتفاق النووي يصل إلى درجة يجيز إعادة فرض العقوبات الدولية التي تجمدت بسبب صفقة الاتفاق النووي.

ماكرون: لن تكون فرنسا مرنة فيما يتعلق بطموحات النظام الإيراني النووية

قال الرئيس الفرنسي يوم الأربعاء «لن تكون فرنسا مرنة بشأن الطموحات النووية للنظام الإيراني.»
وأكد ماكرون إن بلاده عازمة على ألا يمتلك النظام الإيراني سلاحًا نوويًا أبدًا.
كما أعلنت ثلاث دول فرنسية وألمانية وبريطانية عن تفعيل آلية إطلاق الزناد مقابل انتهاكات النظام الإيراني للاتفاق النووي.
ويوم الأربعاء ألقى روحاني باللوم على هذه الدول فيما يخص عواقبها، قائلاً: «إني أعلن لثلاث دول أوروبية أنكم إذا انتهكتم معاهدة وإذا انتهكتم عهدًا ، فأنتم تتحملون المسؤولية عن عواقبها كلها. لسنا مسؤولين عن العواقب. أنا هنا أكرّر التأكيد على أننا لا نسعى للحصول على أسلحة نووية. نحن لم نسع للحصول على أسلحة نووية. بالاتفاق النووي ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية أو بدونهما وسواء كانت علاقاتنا مع الوكالة التابعة للأمم المتحدة جيدة أم سيئة، إيران لا تسعى لامتلاك سلاح نووي. وأصدر قائدنا فتوى بذلك»... .