728 x 90

إيران .. التشنج واحتدام المواقف بين عصابات النظام علی أشده عشية الانتخابات

المعمم ذوالنوري مخاطباً روحاني: سیادة الرئيس لقد تمّ رفع دعوى عليك بتهمة السرقة الأکادیمیة!

  • 1/30/2020
التشنج واحتدام المواقف
التشنج واحتدام المواقف

بينما نقترب من موعد الانتخابات البرلمانیة الإیرانیة المزمع إجراؤها في 21 فبرایر المقبل، تزداد حدة الصراع بین عصابات النظام.

الملا "مجتبى ذوالنوري" رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس شوری الملالي، یخبر "روحاني" بأنه قد تمّ رفع دعوی علیه بتهمة قیامه بسرقة علمیة أکادیمیة( في رسالته لنیل درجة الدکتوراه). في حين أنّ رئيس بلاد ولاية الفقيه المحبط وعلى الرغم من استبعاد زمرته "الإصلاحیین" من قائمة مرشحي الانتخابات، أدلی بکلمة جوفاء حول الانتخابات ودعا الشعب إلی المشارکة قائلاً:

«لنذهب إلی صنادیق الاقتراع. قد لا یحرز البعض نسبة کاملة لکنه قد یحقق نسبة 90 في المائة أو 80 أو حتی 70 في المائة. لکن علینا أن لا ننسى واجبنا الأساسي. في هذه المرحلة الزمنية یجب علینا أن نعرف مدی فاعلیة حضورنا في الساحة».

من ناحية أخرى هاجم "ذوالنوري" بشدة "روحاني" على اعترافه بشکلیة (التعیینات المسبقة) الانتخابات قائلاً إن شهادة الدکتوراه التي يحملها روحاني مزيفة ومسروقة:

«أتوجه بالتحذیر إلی سيادة الرئيس. اليوم أنت تثير الشكوك لدی الناس وتشبّه الانتخابات بالتعیینات المسبقة .سیادة الرئیس هناك الکثیرون غیرك هل کان النظام سیمنحك منصب رئاسة الجمهوریة إذا کانت هناك تعیینات مسبقة؟ لماذا تدمر عقول الناس؟ آية الله كلانتري قد رفع دعوى قضائية عليك بسبب سرقتك الأکادیمیة لأطروحته لنیل درجة الدكتوراه، فلماذا تقول إنني أعرف القوانین؟ هذا الأمر على الأقل يجب أن یثبت أنك تفهم القانون وتعرف الدستور ولا تتکلم خلافاً له».

ردّاً علی رفض مرشحي عصابة "الإصلاحیین" حذّر "علي لاريجاني" رئیس مجلس الشوری المتخلف من العواقب السيئة التي تنتظر النظام الإيراني والعصابة المسيطرة قائلاً:

"لماذا یتمّ تدمير أركان الديمقراطية بعواطف وأهداف سياسية منحطّة؟ المثير للدهشة أن البعض اعتقد بأنه يقوم بحرکة تجدّيد من خلال تدمير البرلمان والتصریح بكلام خاطئ. ليس من المناسب علی الإطلاق أن تقضي التیارات السياسية علی خدمات المؤسسة الدیمقراطیة الرئیسیة في البلاد بسبب الانتخابات. تشویه صورة مجلس الشوری وإهانته یعتبر ظلماً للدیمقراطیة. أولئك الذين يفعلون ذلك سیلاقون مصیراً سیئاً وفقاً للنوامیس الإلهیة، لماذا یعتقد البعض أنهم کلما بالغوا في إظهار العیوب وتحویلها إلی قائمة سوداء طویلة کلما زادوا من أمل تحقیق النصر عند تیارهم السیاسي؟ هذه الطریقة تنفع أولئك غیر المبدعین».

مجلس شوری النظام یتحوّل مرة أخرى إلی مسرح للنقاشات المحتدمة بشأن طلب التفاوض المرفوض الذي اقترحه "ظریف" علی "ترامب".

بعض ما قاله أعضاء المجلس في هذا الشأن کالتالي:

عباس بابي زاده: خطوتك (ظریف) هذه دلالة علی ضعف الموقف وهي ضد المصلحة الوطنية، وقد رأيت كيف أن ترامب أذلك برسالة نشرها على تويتر. سید ظريف اعتذر عن مواقفك المهینة هذه أمام وقاحة الولایات المتحدة قبل فوات الأوان.

علي کلمرادي: أنا أستغرب من أن وزير خارجية البلاد لا يزال يصرخ من أجل التفاوض والمساومة. یجب علیه أن یعتذر.

سید روحاني على الرغم من أن الوقت قد فات بالنسبة لك والآن أعلنتَ بصدق وشجاعة أنك لا تجید إدارة البلاد، أتمنى لو فعلت ذلك في وقت مبكر واستقلت.

بورابراهیمی: اليوم وبلغة وقحة وسخیفة يناقش وزير خارجيتنا قضية التفاوض مع الأميركيين. سيدي الرئيس إما عليك أن تعتذر أو یعتذر وزير الخارجية. سیادة وزير الخارجية أنت وزير خارجية لأي دولة؟ نحن نرید إدانة الأميركيين وأنت تريد التفاوض معهم أي قباحة تفوق هذه القباحة؟.