728 x 90

الإيرانيون يسخرون من إزاحة الستار عن صاروخين باسم قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس

إزاحة الستار عن صاروخي قاسم سليماني وأبو مهدي مهندس
إزاحة الستار عن صاروخي قاسم سليماني وأبو مهدي مهندس

في خطوة تعكس تخبط النظام الإيراني وردًا على المساعي لفرض العقوبات الأممية عليه، أعلن النظام عن إزاحة الستار عن صاروخين باسم قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، ما أثار مشاعر الغضب والسخرية لدى الإيرانيين في الفضاء الإلكتروني.

وكتب الإيرانيون في الفضاء الإلكتروني، على سبيل المثال: هذا هو تحرك النظام لاستعراض مزيف للقوة، وأن هذه الصواريخ هي في الواقع صواريخ من صنع كوريا الشمالية التي اشتراها النظام وقام بطلائها، وأطلق عليها الصاروخ الجديد.

وكتب إيراني آخر أن في بلد يبحث فيه أبناء شعبه الطعام في القمامة ما فائدة الصاروخ؟

وأزاح روحاني، يوم الخميس 20 أغسطس الستار عن صاروخين مدعيا أنهما من صنع نظام ولاية الفقيه باسم السفاح قاسم سليماني، والإرهابي العميل للنظام أبو مهدي المهندس.

وزعم قاسم تقي زاده نائب وزير الدفاع للنظام في تصريحات مضحكة: «لقد بلغنا في مجال صواريخ "ارض-ارض" حدود العلم وتغلبنا في صواريخ كروز على جميع أعمال الحظر».

وعقب قيام روحاني بإزاحة الستار عن الصاروخ، امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي برسائل احتجاج على الإنفاق الهائل واستهزاء باستعراض النظام للقوة.

وجاء في تغريدات المستخدمين الإيرانيين:

  • ما فائدة صاروخ في بلد يبحث فيه الناس عن طعام في سلة المهملات؟
  • صلاحية الإرهابي قاسم سليماني هي أن يحفر اسمه على الصاروخ. بهذه الصواريخ يريدون هدم منازل أطفال سوريين أو إصابة طائرة ركاب.
  • صنعوا صاروخ قاسم سليماني لاستهداف الطائرات الصديقة فقط.
  • أعدوا تقارير عن صاروخ قاسم سليماني، وهو صاروخ دقيق الإصابة وله ميزات عديدة. على سبيل المثال، يدمر طائرة ركاب في الهواء في جزء من الثانية.
  • بعد التماثيل المضحكة لقاسم سليماني، تم إزاحة الستار اليوم عن صاروخ سليماني.
  • اشترت قوات الحرس عدة صواريخ من كوريا الشمالية وقامت بطلائها وأطلقت عليها اسم قاسم وسليماني وأبو مهدي المهندس.