728 x 90

الإحصائيه الفعلية لكورونا في إيران 250 ضعفاٌ للإحصائيات الرسمية

  • 3/16/2020
كورونا في ايران
كورونا في ايران

كتبت صحيفة برلينغسكه الدنماركية يوم 12 مارس بخصوص تعتيم النظام الإيراني على تفشي كورونا و الوفیات الناجمة عنه :" حصيلة كورونا في إيران مقلقة"

كتبت الصحيفة : حصيلة المصابين بكورونا في إيران يمكن أن تكون 250 ضعفا للاحصائيات التي اُعلنها نظام الملالي .

وفقا لتصريحات مسؤولي النظام الإيراني في يوم الخميس 12 مارس كان عدد المصابين بفيروس كورونا 10 ألاف و 75 و عدد الوفيات 429 شخصا . و لكن الاحصائيات التي اُعلنها النظام ليست صحيحة . لانه في مدينة قم دُفنت اعداد كبيرة من المتوفين. و الاحصائيات الفعلية يمكن أن تكون 250 ضعفاُ .

كما نشرت صحيفة زود دويشه سايتونغ الالمانية في يوم 14 مارس بخصوص تفشي فيروس كورونا في إيران جراء كتمان النظام : الوضع في إيران مثیر للقلق، و خامنئي يستمر بفرضيات الموامرة بدلا من الشفافية. و تفتقر البلاد إلى الاجهزة و المستلزمات الطبیة.

واضطر قادة النظام الإيراني إلى قبول تدهور الوضع بعد أن قللوا بازمة فيروس كورونا. يدعي خامنئي أن التفشي هو "هجوم بايولوجي".

جدير للذكر أن كافة الإحصاءات، وحتى إحصاءات أكاذيب وتزييف نظام الملالي بشأن المصابين بفيروس كورونا والوفيات تدل على سرعة تفشي هذا المرض المميت الذي تلتهم بسرعة النيران أرواح أبناء الشعب الإيراني ووجودهم، مسببًا الموت والدمار.

وبموجب الإحصاء الذي قدمه المتحدث باسم وزارة الصحة، يوم الجمعة الموافق 13 فبراير 2020، فإن عدد الوفيات وصل من 429 فردًا يوم أمس إلى610 فردًا، وجميع الإحصاءات التي قدمها نظام الملالي تقريبًا تشير إلى أن عدد الوفيات يزداد يوميًا بنسبة 20 في المائة.

فيما وصل الإحصاء الذي قدمته منظمة مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية خلال أمس من 4000 شخصًا إلى أكثر من 4500 شخص.

عدد وفيات كورونا في إيران يتجاوز 4900 شخص في 182 مدينة

بيان أكثر من 100 طبيب إيراني حول كورونا في إيران والسياسة اللا إنسانية لنظام الملالي

کورونا في إیران..الصحف الحكومية تحذر من عواقب التستّر علی حقائق انتشار الفیروس