728 x 90

اعتقال دبلوماسي للنظام الإيراني فيما يتعلق بمؤتمر مجاهدي خلق الإيرانية، أزمة دبلوماسية كبيرة

  • 9/9/2018
صحيفة سينه مانسوئل الفرنسية الشهرية – اعتقال الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني
صحيفة سينه مانسوئل الفرنسية الشهرية – اعتقال الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني

اعتقال دبلوماسي للنظام الإيراني فيما يخص مؤتمر مجاهدي خلق الإيرانية ( MEK )، أزمة دبلوماسية كبيرة، هو موضوع تناولته صحيفة سينه مانسوئل الفرنسية الشهرية.

وكتبت هذه الصحيفة الشهرية في مقال تحت عنوان الصمت الثقيل حول مخطط إرهابي في فرنسا، بشأن المخطط الإرهابي للنظام الإيراني ضد المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس وأضافت ان اعتقال دبلوماسي لنظام الملالي في هذه المحاولة الإرهابية قد اختزل فيه جميع عناصر أزمة دبلوماسية كبيرة.

الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي والخلية النائمة لوزارة المخابرات

وأوضحت الصحيفة الفرنسية الشهرية البيان المشترك الصادر عن النيابة الاتحادية الألمانية وجهاز الأمن البلجيكي بشأن هذا العمل الإرهابي واعتقال الدبلوماسي الإرهابي للنظام أسد الله أسدي والخلية النائمة لوزارة المخابرات وقالت:

النظر في هذا الملف من قبل قاض لمكافحة الإرهاب في بلجيكا من شأنه أن يطول وخاصة أن يكون دقيقًا للغاية ورصينًا. النظام الإيراني لا يريد أن يبقى دبلوماسيه يتهالك في السجون الأوروبية، والأهم من ذلك أن يُتهم النظام نفسه بالإرهاب الحكومية. لذلك بدأ منذ أوائل تموز بهجوم مقابل واستنكر على لسان وزير خارجيته هذه المحاولة.

المؤامرة الإرهابية تم تخطيطها بالضرورة في أعلى مستويات الحكومة الإيرانية

وأضافت صحيفة سينه مانسوئل الفرنسية الشهرية: من وجهة نظر وليام بوردون المحامي الفرنسي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية منذ 15 عاما، أن «هناك مجموعة من الأدلة تقود إلى الاعتقاد أن هذه المؤامرة الإرهابية بالضرورة تم تخطيطها في أعلى مستويات الحكومة الإيرانية. التقنية المستخدمة والهدف وكذلك دائرة العمل في هذا النظام بشكل لا يسمح حتى في المستويات العليا، امكانية وفرصة عمل بمبادرة شخصية. أسدي في الواقع هو قد تلقى الأوامر من أعلى المستويات في النظام. اضافة إلى ذلك تورط النظام الإيراني في الهجمات الإرهابية ليس بالأمر الجديد. وحسب تقييمات الوكالات الاستخبارية الفرنسية أن عدد العمليات التي كانت طهران قد وجهتها يبلغ 400 حالة.

قضية اعتقال أسد الله أسدي تختزل فيها جميع عناصر أزمة دبلوماسية كبيرة

كما جاء في مقال الصحيفة الفرنسية: قبل عامين، وفي يوم 19 تموز 2016 تم إدانة لاجئين إيرانيين اثنين في ألمانيا في محكمة ببرلين بسبب «التجسس ضد المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية».

ان قضية اعتقال أسد الله أسدي خلال إحباط مؤامرة ضد مؤتمر المقاومة الإيرانية، تختزل فيها جميع عناصر أزمة دبلوماسية كبيرة. وكتب سيد أحمد غزالي رئيس الوزراء الجزائري الأسبق في مقال في صحيفة الشرق الأوسط :التحقيق في المؤامرة الإرهابية التي تم إحباطها في فيليبنت « تجربة لجديّة أوروبا أمام الإرهاب في العالم».

وأكدت الصحيفة الفرنسية : في تجمع المقاومة الإيرانية يوم 30 يونيو حضر 600 شخصية ، بما في ذلك رئيس مجلس النواب الأمريكي السابق نيوت غينغريتش ، ورئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني، ورئيس وزراء كندا السابق ستيفن هاربر ، ورئيس الوزراء الجزائري الأسبق سيد أحمد غزالي.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات