728 x 90

اعتراف عضو لجنة الموت المشكلة من قبل خميني بمجزرة 30 ألف سجين سياسي في إيران

  • 3/4/2019
مجزرة 30 ألف سجين سياسي في عام1988
مجزرة 30 ألف سجين سياسي في عام1988

اعترف الملا الجلاد مصطفى بورمحمدي وزير العدل في الولاية الأولى لروحاني وعضو لجنة الموت المشكلة من قبل خميني في مجزرة 30 ألف سجين سياسي في عام 1988 بجرائم إبادة الجيل التي طالت مجاهدي خلق في السجون وقال مذعورا من تعاظم حركة المقاضاة وفضح نظام ولاية الفقيه اثر غليان دماء الشهداء: هذا الموضوع نشط الآن.

الملا الجلاد مصطفى بورمحمدي- تلفزيون شبكة 5 للنظام – 1 مارس2019:

انظروا الآن هذا الموضوع نشط الآن. فهذا الملف مفتوح الآن والعدو يراهن على ذلك. والآن العدو نشط في هذا الميدان. ولهذا السبب اني لم أتكلم حول ذلك. ولا آرى من الضرورة الحديث في هذا المجال. ومع الأسف تم نشر ذلك التسجيل الصوتي بشكل غادر.

وكان ذلك خيانة للثورة والإمام وحتى للسيد منتظري. أدلى السيد منتظري بكلمة، سواء كانت جيدة أم سيئة. أو خاطئة، والإمام اتخذ قرارًا. وتلك الجلسة ونشر هذه المطالب كان سبب عزل السيد منتظري. وعندما يسيطر الجهل على المرء، فيدخل في قلبه النفاق والحقد والضغائن وتغلق عيونه، فعندئذ لا يعود يستطيع أن يشعر خيره وصلاحه.

إني دافعت عن عمل الإمام. ودافعت عن تلك الرسالة التي كان على عاتقنا تجاه المنافقين في تلك الأيام التي كنت مدعيًا عامًا فآصدرت لوائح اتهامات للمنافقين وقدمتها للمحكمة فصدرت أحكام بالإدانة وتم إعدام الأشخاص وكثير من القضايا الأخرى.

بعض السادة والمراسلين وآخرين تابعوني وسألوني وأنا قلت إني لا ألعب في ساحة العدو. ومع الأسف آحد الجهلة في الداخل لأي سبب كان تم تحريضه وقام ببث التسجيل الصوتي. ولكن هذا لا يجعلنا أن ننخدع بخطة العدو. إننا لا نلعب في هذه الساحة. لدينا أحاديث كثيرة وعلينا أن نتحدث في وقته المناسب.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات