728 x 90

اعتداء سجينات مأجورات على السجينات السياسيات في سجن فرجك بورامين

اعتداء سجينات مأجورات على السجينات السياسيات في سجن فرجك بورامين
اعتداء سجينات مأجورات على السجينات السياسيات في سجن فرجك بورامين

دعوة لإنقاذ السجينات السياسيات وزيارة بعثة تحقيق دولية لسجون إيران

في مساء الاثنين 14 سبتمبر اعتدت سجينتان مأجورتان بأمر من رئيس سجن قرجك للنساء في ورامين على السجينتين السياسيتين فروغ تقي بور و برستو معيني.

وهاجمت العميلتان زينب قنبر نجاد (زينب سرطاني) ونرجس أمير علي في العنبر 6 في سجن قرجك السجينتين السياسيتين بترموس من الماء الساخن لكن السجينات الأخريات قمن بالدفاع عن فروغ تقي بور و برستو معيني لمنع صب الماء الساخن عليهما. وخلال هذا الحادث اصيب عدد من السجينات بحروق إثر الماء الساخن.

ان لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية سبق وأن أعلنت في بيانها الصادر في 24 أغسطس أنه «بأمر من رئيس سجن قرجك، تم إدخال السجينات الخطيرات المأجورات إلى عنبر السجينات السياسيات بهدف الاشتباك مع السجينات السياسيات والاعتداء عليهن بالضرب والجرح» وحذرت من «أن حياة بعض السجينات بمن فيهن فروغ تقي بور وبرستو معيني وزهرا صفايي مهددة بالخطر. زهرا صفايي تعرضت للتهديد في وقت سابق في 13 يونيو الماضي من قبل سجينات مأجورات».

إن لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تدعو إلي تحرك عاجل من قبل الأمم المتحدة وغيرها من الهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان وحرية النساء لإنقاذ حياة السجينات السياسيات في إيران وتؤكد مرة أخرى ضرورة تشكيل بعثة تحقيق دولية لزيارة السجون في إيران واللقاء بالسجناء السياسيين خاصة السجينات.

إن عمليات التعذيب وسوء المعاملة مع السجناء السياسيين اسلوب معروف من قبل النظام. الصمت والتقاعس على عمليات الإعدام الإجرامية تعتبر ضوءا أخضر من قبل نظام الملالي لمواصلة القمع والتعذيب والإعدام.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – لجنة المرأة

15 سبتمبر (ايلول) 2020

لغرض الحصول على البيان في موقع لجنة المرأة للمجلس الوطني للمقاومة انقروا على الرابط التالي.