728 x 90

احتجاجات في إيران .. من عمال مصفاة آبادان إلى عمال النفط والغاز في كجساران

استمرار احتجاج عمال شركة ”كجساران“ لاستثمار النفط والغاز
استمرار احتجاج عمال شركة ”كجساران“ لاستثمار النفط والغاز

استمرار احتجاج عمال شركة ”كجساران“ لاستثمار النفط والغاز

يوم الأحد، 20 سبتمبر، نظمت مجموعة من العمال المتعاقدين المفصولين عن العمل لدائرة الشؤون الرياضية بشركة كجساران لاستثمار النفط والغاز تجمعًا احتجاجيًا أمام مبنى القائممقامية مطالبين بإعادتهم إلى العمل.

وقال أحد المحتجين إنه منذ عدة أسابيع، تم فصل مجموعة من مدربي النفط والغاز في الشؤون الرياضية في كجساران عن العمل ممن كانوا مصدر دخلهم الوحيد عن طريق الشؤون الرياضية في الشركة بذرائع مختلفة بما في ذلك عدم الحاجة.

وأضاف: كل منهم لديه أكثر من عشر سنوات خبرة في العمل ولم يغير الوضع حتى الآن.

ويشار إلى أنه تم فصل هؤلاء العمال بينما لم تدفع رواتبهم المتأخرة لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر.

گاز گچساران

صباح يوم الأحد 20 سبتمبر، نظم أكثر من 200 من العمال من مختلف الوحدات بما في ذلك وحدة «النقل» و«عمال السقالات» و«عمال وحدة شد الحبال» وعدد آخر من العاملين المتعاقدين في مصفاة آبادان أمام المكتب الرئيسي للمصفاة احتجاجًا على كيفية تنفيذ خطة تصنيف الوظائف الخاصة بهم.

وقال العمال المحتجون إن ما مجمله نحو 160 عاملا في قطاع النقل وأكثر من 40 عاملا في قسم السقالات وحوالي 50 شخصا يعملون في وحدة الحبال في المصفاة تحت مسؤولية عدة مقاولين إنهم يحتجون على كيفية تنفيذ خطة تصنيف الوظائف في وحدة التكرير التي قيد الإجراء.

وبحسب قولهم: لم يتم تطبيق توحيد الرواتب بين العاملين المتعاقدين في مصفاة آبادان، مما أدى إلى زيادة أجور العمال الذين يعملون بجد في هذه الوحدة النفطية منذ سنوات عديدة، لا يتناسب مع خبرات عملهم.

آبادان