728 x 90

احتجاجات في إيران..تجمع احتجاجي لعمال شركة قصب السكر في هفت تبه

تجمع احتجاجي لعمال شركة قصب السكر
تجمع احتجاجي لعمال شركة قصب السكر

أفادت التقارير الواردة أن عمال مفصولين من قسم الإصلاح لمجمع زراعة وصناعة هفت تبه نظموا تجمعًا احتجاجيًا مطالبين بالعودة إلى العمل.

نظم العمال المفصولون عن العمل في قسم الإصلاح لمجمع وصناعة هفت تبه تجمعًا احتجاجيًا أمام مكتب الشركة مطالبين بالعودة إلى العمل.

وبحسب العمال المحتجين، فقد تم إنهاء عقود عملهم في وقت موسم الاستثمار، يوم السبت 24 مايو. ويبلغ عدد العمال، ممن يحظون بمدة الخدمة سنتين إلى ثلاث سنوات، حوالي 70 عاملًا.

قال العمال إن عمل كل منا كعامل فني ماهر، عامل لحام ومصلح مهم لأن وحدة إصلاح شركة قصب السكر الأسبوعية تحتاج إلى عمل وخبرة عمالنا الفنيين لإصلاح آلات ومعدات الشركة.

وقال أحد العاملين في الوحدة الصناعية والزراعية: هناك العديد من العمال الذين تم فصلهم هم حملة شهادة في الدراسات العليا والدراسات العليا الأقدم.

وتابع :أولئك الذين تم فصلهم يحظون بخبرة عمل تتراوح مدتها بين سنتين وثلاث سنوات. إنهم مستمرون، ووفقًا لقانون العمل، في وظائف ذات طبيعة مستمرة، إذا لم يذكرعقدهم لفترة، فإن عقد عملهم يعتبر دائمًا ولا يحق لصاحب العمل فصلهم.

وتجدر الإشارة إلى أنه في يوم السبت 24مايو ، لم يُسمح لما يقرب من 70 عاملاً فنياً يعملون في وحدة إصلاح شركة هفت تبه للسكر بدخول المجمع ومنعوا من دخول الشركة.

وجاء فصل العمال بأمر من مسؤول القوة العاملة في مجمع زراعة وصناعة لقصب السكر في هفت تبه ، زاعمًا أن عمل العمال كان موسميًا.

وفي وقت سابق اعترف صاحب شركة ”هفت تبه“ لإنتاج قصب السكر ببعض أبعاد نهبه بالتواطؤ مع مسؤولي النظام ، بمن فيهم محافظ خوزستان.

وأقيمت جلسات محكمة لـ ”أميد أسد بيكي“، صاحب العمل الخاص في شركة هفت تبه لإنتاج قصب السكر، في يومي الاثنين والثلاثاء 19-18 مايو 2020. و تم عقد جلسات المحكمة غيرالعلنية ونشرت جوانب من تقريرها من قبل السلطة القضائية للنظام.

وهو متهم بتلقي أكثر من 1.5 مليار دولار العملة بالسعر الحكومي من الشبكة المصرفية في البلاد وبيعها بسعر السوق الحرة.

وبحسب تقرير أصدرته السلطة القضائية ، فقد حصل على 380 مليون دولار من العملة بالسعر الحكومي لاستيراد الروبوتات الصناعية للألواح الإلكترونية لقصب السكر، في حين بلغ إجمالي واردات الألواح الإلكترونية في البلاد من 2015 إلى 2017 مايقارب 51 مليون دولار.

كما أُعلن في جلسة المحكمة أنه قام بمنح رشوة لـ ”رضا أنصاري“ ، أحد مديري البنك المركزي، بمبلغ 50 ألف دولار و 2.5 مليون درهم إماراتي.

كما نشرت بعض المواقع، بما في ذلك ”مشرق نيوز“، بعض جوانب من المحاكمة غير العلنية.

ووفقًا لهذا التقرير، قدم ”أسد بيكي“رشوة ل زوجة محافظ خوزستان بمبلغ 200 ألف دولار من خلال شخص يدعى ”علي أكبر ميرزايي“.