728 x 90

احتجاجات في إيران.. تجمع احتجاجي طلابي في طهران يوم الأحد 13 أكتوبر

  • 10/13/2019

نظم طلاب جامعة أمير كبير في طهران تجمعًا احتجاجيًا يوم الأحد 13 أكتوبر في حرم الجامعة ومبنى فارابي للاعتراض على أخذ رسوم شهرية باهظة غير قانونية بذريعة سنوات الدراسة وفرض قوانين لتحويل التعليم نحو الربحية..

وبعد التجمع وإطلاق شعارات، اعتصم الطلاب المحتجون في مبنى فارابي وامتنع رئيس الجامعة لحد الآن عن الإجابة على الطلاب. وكان الطلاب يهتفون:

أيها الطالب المطلوب دعمك

اخجلي يا دائرة الحراسة

أجواء الكبت في الجامعات الإيرانية مشددة بسبب القمع الشديد حيث تمارس أجهزة مختلفة أعمال تعسفية في محاولة للحؤول دون وقوع أي حركة احتجاجية في الجامعات الإيرانية.

إقرأ أيضا:

مظاهرة لمعلمين ومتقاعدين أمام وزارة التربية والتعليم في طهران اليوم السبت

10/5/2019

اليوم السبت 5 أكتوبر وبناء على دعوة مسبقة، نظم معلمون ومتقاعدون تربويون تجمعًا احتجاجيًا أمام وزارة التربية والتعليم في طهران. وتأتي هذه التظاهرة رغم الإجراءات القمعية التي اتخذها النظام الإيراني للحيلولة دون انتشار الحركات الاحتجاجية. كما أن عددًا من المعلمين يقبعون في السجن بسبب مشاركتهم في التظاهرات السابقة. ... .

284حركة احتجاجية في 71 مدينة ضد النظام الإيراني في سبتمبر 2019

10/11/2019

وفقا للتقارير الواصلة من قبل معاقل الانتفاضة انصار مجاهدي خلق MEK داخل ايران تستمر الاحتجاجات من قبل المواطنين الإيرانيين ضد النظام بلا توقف.
و في سبتمبر2019، كانت هناك 284 حركة احتجاجية في 71 مدينة أو مناطق صناعية في 28 محافظة. مما ارتفعت نسبته بالمقارنة بالشهر السابق.

وكانت معظم الاحتجاجات، ولا سيما الاحتجاجات العمالية، منها 141 احتجاجًا، بسبب عدم دفع الأجور المتأخرة لعدة أشهر.
ووجهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية NCRI تحياتها للعمال الشجعان الذين يواصلون الإضراب والاحتجاج رغم القمع الوحشي، ودعت عموم المواطنين إلى دعم العمال المحتجين كما طالبت عموم النقابات والاتحادات العمالية والمدافعين عن حقوق الإنسان وحقوق العمال بدعم مطالب العمال الإيرانيين، وإدانة الإجراءات القمعية لنظام الملالي وكذلك التحرك العاجل لإطلاق سراح العمال المعتقلين.
يعد استمرار الاحتجاجات على وجه الخصوص بين العمال أحد السمات الرئيسية لاحتجاجات سبتمبر. بسبب المقاطعة والوضع الاقتصادي للنظام فإن أكبر الضغوط على العمال. وهم لم يتلقوا أي راتب لعدة أشهر إلى سنة. لهذا السبب، تابعوا الاحتجاجات المستمرة حتى يتمكنوا من تحقيق الحد الأدنى من مطالبهم. والسمات الأخرى للاحتجاجات الشعبية لهذا الشهر وقوع مواجهات بين المتظاهرين والقوات القمعية. المحتجون قاوموا القوى القمعية واستمروا في الاحتجاج. ... .