728 x 90

احتجاجات في إيران..إضراب عمال السكك الحديدية في خراسان

إضراب عمال السكك الحديدية في خراسان
إضراب عمال السكك الحديدية في خراسان

يوم الخميس 13 أغسطس نظم العمال الرسميون في السكك الحديدية في خراسان تجمعًا احتجاجيًا أمام مبنى قائممقامية مشهد، احتجاجا على عدم دفع رواتبهم المتأخرة.

وقال أحد العمال الحاضرين في التجمع: دفع صاحب العمل في شركة ”جوش كستر“رواتب العمال لشهر مايو فقط.

وأضاف أن «عمال السكك الحديدية غالبا ما يعملون في الهواء الطلق في برد الشتاء وحرارة الصيف، ويتعرضون لإصابات خطيرة.

هؤلاء العمال معظمهم عمال متعاقدون ولا يتمتعون بأمن وظيفي و محرومون من مستحقات للعمل الشاق والمزايا الأخرى».

يذكر أن عمال السكك الحديدية الرسميين في طهران بدأوا أمس إضرابًا عن العمل بسبب عدم دفع رواتبهم المتأخرة.

ويأتي إضراب عمال وموظفي السكك الحديدية في وضع يخوض فيه عمال صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات إضرابًا لليوم الرابع عشر على التوالي في أكثر من 12 محافظة في إيران، خاصة في جنوب البلاد، المركز الصناعي للنفط والغاز، مطالبين بدفع رواتبهم المتأخرة.

كما أضرب عمال هفت تبه لقصب السكر بمحافظة خوزستان جنوب غرب إيران، للشهر الثالث على التوالي، اليوم الجمعة 14 أغسطس ويطالبون بدفع رواتبهم المتأخرة لمدة أربعة أشهر، وهو ما رفض صاحب العمل في الشركة المرتبط بالمسؤولين النظام دفعها.

كما أن عمال شركة هبكو في مركز إيران مضربون عن العمل على نطاق واسع لعدة أيام بسبب عدم دفع رواتبهم المتأخرة.

إن إضراب لعمال إيرانيين محرومين في موسم الصيف القايظ في جنوب البلاد حيث تجاوزت درجة الحرارة 52 درجة واحتجاجاتهم واسعة النطاق وفي غمرة تفشي فيروس كورونا يظهر أنه قد نفد صبرهم نتيجة لممارسات استبداد النظام الحاكم في إيران، وهم مضطرون إلى الاحتجاج والإضراب.

إن نظام الملالي الحاكم في إيران، الغارق في أزمات دولية وداخلية مستعصية وفساد مؤسسي واسع النطاق وفي جميع أجهزته، لا يستجيب لهذه المطالب وبدلاً من حل المشاكل المشروعة للعمال الإيرانيين، يمارس القمع الوحشي عليهم ولكن القمع فقد الآن تأثيره.