728 x 90

الوضع المؤلم للسجين السياسي جابر ألبوشوكه في سجن شيبان بالأهواز غير قادر على الكلام

الوضع المؤلم للسجين السياسي جابر ألبوشوكه في سجن شيبان بالأهواز
الوضع المؤلم للسجين السياسي جابر ألبوشوكه في سجن شيبان بالأهواز

أفادت تقارير مصادر حقوق الإنسان أن حالة السجين السياسي المحتجز في زنزانة انفرادية في سجن شيبان بمدينة الأهواز حرجة و على هو لم يعد قادر على الكلام على حد قول أقربائه.

يذكر أن في يوم 31 اذار 2020 بعد تفشي فيروس كورونا في سجني شيبان وسبيدار بالأهواز، احتج السجناء في هذين السجنين و قاموا بعصيان لعدم إطلاق سراحهم و عدم منحهم للإجازه و لكن واجهوا بردود أفعال عناصر النظام بالنار والقمع.

ثم تم نقل كثير من السجناء السياسيين وبما فيهم جابر البو شوكه الى أماكن مجهولة وقد أعيدوا إلى سجن شيبان والحبس الانفرادي بعد تعذيب لعدة أيام.

أضرب جابر البوشوكه وعدد آخر من السجناء عن الطعام احتجاجا لهذا الوضع. لم تتوفر أية معلومة عن استمرار إضراب هؤلاء السجناء عن الطعام.

ووفق أقارب لهذا السجين السياسي؛ جابر لايزال یحتجز في زنزانة انفرادية لا يسمح له بالاتصال باستمرار و لم يتمكن من الاتصال بأسرته إلا مرة أو مرتين في الآونة الأخيرة .

جدير بالذكر رئيس سجن شيبان المدعو افشين ازاده ولغرض ممارسة المزيد من الضغط على البوشوكه منعه من تلقي أي رعاية طبية.

اعتقل جابر ألبوشوكه في آذار 2011 بتهمة العمل ضد أمن البلاد و ممارسة الدعاية ضد النظام و المحاربة وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في الشعبة الثانية لمحكمة الثورة في الأهواز. إنه متزوج و له بنت بعشر سنوات تدعى ايمان.

يذكر أن ذوي السجناء في سجن شيبان بالأهواز نظموا تجمعا يوم 9 مايو 2020 أمام باب سجن شيبان في مدينة الأهواز للاحتجاج على وضع غير محدد لأبنائهم.

كما في مساء الثلاثاء 31 مارس واجهت عوائل سجناء سجن شيبان بالأهواز الذين تجمعوا في طريق الأهواز – شوشتر للمطالبة بإطلاق سراح أعزائهم، إطلاق النار والغاز المسيل للدموع من قبل جلاوزة خامنئي. واصيب عدد من المجتمعين بجروح.

وجاء هذا التجمع الاحتجاجي عقب العصيان للسجناء في سجن شيبان بالأهواز في هذا اليوم. وخلال هذا العصيان هاجمت قوات الحرس والحرس الخاص السجناء. وكانت أصوات إطلاق النار تسمع حتى ساعات من داخل السجن. وتفيد بعض التقارير أن عددًا من السجناء لقوا مصرعهم واصيب عدد آخر بجروح.

ذات صلة: