728 x 90

إيران.. وفاة سجين إثر كورونا في سجن أوروميه المركزي

  • 3/26/2020
سجن أورومية المركزي
سجن أورومية المركزي

حصد تفشي كورونا في سجن أرومية المركزي والعمل الآثم لنظام الملالي لرفضه إطلاق سراح السجناء أحد السجناء.
توفي يوم الأربعاء ، 25 مارس ، سجين يدعى حسن جوادي ، وهو سجين يبلغ من العمر 48 عامًا في الجناح 14 من سجن أورومية المركزي، متأثراً بفيروس كورونا ومنع جلادي خامنئي من تقديم العنايات الطبية له.
ظل جثة هذا السجين على الأرض لبعض الوقت ولم يتخذ الحراس أي خطوات لنقلها.
بعد نقل السجين، أخبر جلادو خامنئي بشكل مخادع السجناء أنه مات بسبب سكتة قلبية.
وكانت السيدة مريم رجوي قد آعلنت يوم 14 مارس أن عدم إطلاق سراح السجناء في الوضع الحالي جريمة كبرى ضد الإنسانية، مؤكدة أن المسؤولية عن هذه الجريمة تقع على عاتق خامنئي وغيره من قادة حكومة الملالي وأن التدخل العالمي ضروري أكثر من أي وقت مضى لمنع وقوع كارثة إنسانية.

أفادت التقارير الواردة انتشار مرض كورونا في نطاق واسع في سجني قزل حصار بمدينة كرج قرب العاصمة طهران و أورومية في شمال غرب إيران .

وتم إصابة عدد من السجناء السياسيين في سجن أورومية بفيروس كورونا. ونقل السجين السياسي «عبدالسلام مردان رزكه» الذي كان يخوض إضرابًا عن الطعام إلى مراكز العلاج خارج السجن يوم السبت 21 مارس عقب تدهور حالته الصحية. وتم الإعلان عن اختبار كورونا لهذا السجين السياسي ايجابيًا.

وبحسب خبر آخر، تم نقل ”كيا مظاهري“ مدير متجر عنبر السجناء السياسيين في سجن أورومية المركزي، إلى خارج السجن يوم الثلاثاء 23 مارس، بسبب إصابته بفيروس كورونا. وكان جميع السجناء السياسيين في هذا العنبر على اتصال مباشر بهذا الشخص يوميًا فلذلك يتعرضون جميعًا لمرض كورونا.

يمنع نظام الملالي اللاإنساني إطلاق سراح هؤلاء السجناء.

من ناحية أخرى ، على الرغم من انتشار مرض كورونا في سجن قزل حصار بمدينة كرج، لا تتوفر أي إمكانيات صحية مثل الصابون والمنظفات للسجناء. لا توجد كمامات وقفازات. لا يجري تعقيم الزنزانات. ويقطع مياه السجن لمدة 4 ساعات في اليوم. والحمامات مغلقة ويتم قطع الماء الساخن للعنابر.

ورداً على سؤال النزلاء ، لماذا تنقطع المياه الساخنة؟ أخبرهم مشرفو السجن تابعون لخامنئي أن خزان الماء الساخن عاطل ويطلبون من السجناء دفع النقود لشرائه. رداً على احتجاجات سجناء، تقول عناصرخامنئي: «تموتون وترتاحون».

في غضون ذلك ، يستمر التعذيب الوحشي. ويقوم مشرفو السجن بعمليات التفتيش في العنابر بعد الساعة 5/9 ليلًا أي في وقت إطفاء النور. ويقوم حراس السجن بتفتيش مقتنيات السجناء الشخصية و يرتبكون كل شئ. ويسرقون ممتلكات السجناء مثل الساعات والملابس وممتلكاتهم. ويواجه أبسط الاعتراض على هذه الظروف بعقوبات.