728 x 90

إيران .. طرد جماعي للعمال المحتجين في منجم جادرملو لمشاركتهم في مظاهرة احتجاج

  • 1/28/2020
طرد جماعي للعمال المحتجين في منجم
طرد جماعي للعمال المحتجين في منجم

تم طرد عمال شركة ”بهاوند باراد“ للمقاولات ”جماعيًا“ يوم الاثنين 27 يناير في منجم جادرملو في محافظة يزد.
كانت جريمة هؤلاء العمال، البالغ عددهم حوالي 300 عامل، أنه خلال الأيام القليلة الماضية أضربوا عن العمل والتجمع الاحتجاجي للاعتراض على فصل 20 من زملائهم. والآن تم طردهم من العمل جميعًا.


يحاول النظام الإيراني، الذي يخشى بشدة من انتشار الاحتجاجات الاجتماعية والعمالية، منع تكوّن الاحتجاجات بطرق قمعية وإجرامية. ومن جملة هذه التصرفات القمعية: الاعتداء على المتظاهرين واعتقال وسجن نشطائهم وفصل العمال المغلوب على أمرهم ممن يشاركون في تجمعات احتجاجية من أجل حقوقهم، وصدور أحكام عليهم بالجلد ونفيهم لمشاركتهم في المظاهرات الاحتجاجية. لكن على الرغم من هذه التدابير القمعية، ما زالت احتجاجات العمال مستمرة من مختلف طبقات الشعب الإيراني حيث شهدت البلاد في الأيام الماضية تجمعات احتجاجية متعددة في مصانع ومعامل مختلفة في إيران .

احتجاجات عمالية..2019 يشهد 1.411 حركة احتجاجية عمالية في إيران

أصبح الشعب الإيراني بجميع فئاته يتظاهر ضد النظام الإيراني ، من أكثر هذه الفئات هي فئة العمال، التي كانت ولا تزال تعيش في عبث وظلم كبير نتيجة الانتهاكات المؤلمة لنظام الملالي، والتي تسبب مصائب كبرى للعمال في إيران، خاصة ما يتعلق بغلاء المعيشة وهضم كافة حقوقهم.

1.411 مسيرة احتجاجية

وفي ذات السياق، كشف تقرير أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، أن العمال في إيران نظموا العام الماضي 1411 مسيرة احتجاجية في 151 مدينة و 30 محافظة.

وجاء ذلك بمتوسط قدره 118 حركة احتجاجية شهريًا، و4 تجمعات احتجاجية يوميًا، فيما أن الوضع الاقتصادي للعمال معقد للغاية، وفي حالة تقاضي رواتبهم في الموعد المحدد تكون أقل من خط الفقر بمراحل، إلى جانب أن معظم العمال أصحاب أسر ولديهم أبناء. ... .