728 x 90

إيران .. 50 سجينًا سياسيًا يصابون بفيروس كورونا في سجن أوروميه المركزي

  • 4/9/2020
سجن أوروميه المركزي
سجن أوروميه المركزي

بحسب المصادر التابعة لمنظمة مجاهدي خلق داخل إيران ، أن 50 سجينًا سياسيًا قابعين في العنبر الـ 15 من سجن أرومية المركزي أصيبوا بفيروس كورونا ، وهدد مشرفو السجن بقتلهم لأنهم يخافون من وقوع

العصيان من قبل السجناء.

وإضافة إلى ذلك هناك 12 سجينًا مصابين بفيروس كورونا في عنبري ٣ و ٤ من سجن أرومية المركزي.

فيما يلي أسماء ١١ سجينًا من أصل ٥٠ سجينًا ممن أصيبوا بكورونا في العنبر الـ 15 من سجن أرومية المركزي:

۱-بهنام فروزنده دل بن رضا

۲- محمد حسین ایرج‌ نیا بن أحمد

وحذّرت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية مرة أخرى من وقوع كارثة كبرى وجريمة ضد الإنسانية في سجون نظام الملالي ودعت الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الإنسان والمفوضة السامية لحقوق الإنسان وكذلك الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإطلاق سراح جميع السجناء خاصة السجناء السياسيين منعًا من فقد حياتهم جماعيًا.

۳-اكبر كامل‌ منغل بن محمد علي

٤-امید افراسیابي بن یدالله

٥-أحمد منوجهري بن كوروش

٦-كریم اشرفي بن علی رضا

۷-حجت نوری بن یدالله

۸-حمید معظم محسن

۹-نوید بيغي بن مجید

۱۰-صابر كاسب

۱۱-حامد فیروزه بن محمد رشا

أسماء ٧ أشخاص من أصل ١٢ شخصا ممن أصيبوا بكورونا في عنبري ٣ و ٤ من سجن أرومية المركزي

۱-رحیم شیخكانلو

۲-شیرزاد بايون

۳-جعفر مسعودي نیا

٤-فرهاد رحیمي

٥-ارسلان عیوضب

٦-رمضان شیخ كانلي

۷-حیدر غیرتمند

وحذّرت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية مرة أخرى من وقوع كارثة كبرى وجريمة ضد الإنسانية في سجون نظام الملالي ودعت الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الإنسان والمفوضة السامية لحقوق الإنسان وكذلك الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإطلاق سراح جميع السجناء خاصة السجناء السياسيين منعًا من فقد حياتهم جماعيًا.

كتبت العفو الدولية في تقرير لها يوم الخميس 9 أبريل عن قتل السجناء على أيدي جلادي خامنئي بسبب القلق الناجم عن تفشي كورونا : «علمت منظمة العفو الدولية علم أن نحو 36 سجيناً في إيران يُخشى أن يكونوا قد قتلوا على أيدي قوات الأمن بعد استخدام القوة المميتة للسيطرة على الاحتجاجات بشأن مخاوف تتعلق بوباء فيروس كوفيد - 19.

في الأيام الأخيرة، نظم الآلاف من السجناء، فيما لا يقل عن ثمانية سجون في جميع أنحاء البلاد، احتجاجات بشأن مخاوف من الإصابة بفيروس كورونا، مما أثار ردود فعل دامية من قبل ضباط السجن وقوات الأمن.

ففي عدة سجون، تم استخدام الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع لقمع الاحتجاجات؛ مما أسفر عن مقتل حوالي 35 سجينًا وإصابة مئات آخرين، وذلك وفقاً لمصادر مطلعة. ففي سجن واحد على الأقل، قامت قوات الأمن بالتعدي بالضرب على من شاركوا في الاحتجاج، مما يحتمل أن يكون قد أدى ذلك إلى وفاة أحد السجناء.