728 x 90

في إيران حصيلة وفيات كورونا في 314 مدينة تتخطى 39800 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

وزارة الصحة تعلن الوضع في خوزستان هشًا وبركانيا

رئيس مستشفى رازي بالأهواز: الوضع سيء للغاية لدرجة

أن نصف المراجعين يجب أن يدخل المستشفى

· السيدة مريم رجوي: الوضع في خوزستان هو نتيجة سياسات خامنئي الإجرامية

والابتزازية. يجب أن يشمر المواطنون، وخاصة الشباب، مرة أخرى عن سواعدهم

ويهبوا للمساعدة مع مراعاة قواعد الصحة

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، عصر اليوم الخميس 7 مايو 2020،

أن حصيلة ضحايا فيروس كورونا في 314 مدينة في إيران تجاوزت 39800.

يبلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 6650، وفي قم 3290، وفي كيلان 2690، وفي أذربيجان الغربية 1215، وفي سيستان وبلوجستان 1091، وفي لورستان 1005، وفي همدان 985، وفي خراسان الشمالية 433، وفي خراسان الجنوبية 135، يتم إضافة إحصائيات من محافظات أخرى إلى هذه الأرقام.


بعد عودة الناس إلى العمل، يزداد الوضع سوءًا في محافظة خوزستان كل يوم. وقال متحدث باسم وزارة الصحة اليوم:

«نواجه حاليًا وضعًا هشًا وبركانيًا في محافظة خوزستان».


وقال مدير مستشفى رازي في الأهواز: «إن فيروس كورونا ينتشر بشكل واسع في خوزستان، والوضع سيء للغاية لدرجة أنه يجب إدخال نصف عدد المراجعين إلى المستشفى.

يوجد حوالي 60 مريضًا يعانون من ضائقة تنفسية في وحدة العناية المركزة، وحالة هؤلاء المرضى مؤسفة للغاية ... هذا المرض فظيع للغاية ومفترس ... لم يكن لدينا مراجعين إلى هذا الحد من قبل، لكننا بدأنا نواجه مراجعات عديدة منذ أيام. الوضع في خوزستان أصبح حرجاً» (صحيفة انتخاب 7 مايو).


كما أن الوضع في المحافظات الأخرى من البلاد رهيبة أيضًا. وفي خراسان الشمالية، قال نائب المحافظ: «إن محافظتنا لا تزال في وضع أحمر من حيث انتشار فيروس كورونا» (وكالة أنباء إيرنا، 6 مايو).

وفي زاهدان، قال نائب مدير جامعة العلوم الطبية: «لقد أصبح أعداد المصابين في المحافظة 6 أضعاف ما كان عليه في 19 مارس الماضي ومعظم الحالات تتعلق بالأيام العشرة الأخيرة» (آفتاب نيوز، 7 مايو).


في هذه الأثناء، لجأ روحاني إلى الأكاذيب وبدأ يتحدث عن فوائد سوق الأسهم وذلك للتغطية على الأزمة وصرف انتباه الرأي العام، بينما هذه اللعبة ليست إلا أداة جديدة لنهب الناس، لكن عضوًا جديدًا في مجلس شورى النظام قال بهذا الصدد: «ستنفجر فقاعة سوق الأسهم وأنا قلق بشأن العواقب الاجتماعية والأمنية في المستقبل القريب.

ستحدث أعمال شغب أكبر من 2018 و2019 وبالتأكيد أكبر من التسعينيات». (أحمد نادري صحيفة رسالت، 7 مايو).


وحذرت صحيفة ”جهان صنعت“ اليوم من أنه «إذا لم تعيد الحكومة النظر في سياساتها، يغلي غضب الناس مثل البراكين». وكتبت صحيفة ”آرمان“ بهذا الصدد: «علينا جميعًا أن ننتبه حتى لا نتفاجأ بانتفاضة الجياع».


وفيما يتعلق بآثار سياسات النظام على زج المواطنين الأبرياء في مذبحة كورونا، خاصة فيما يتعلق بخطورة الأزمة في خوزستان، قالت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية: «الوضع في خوزستان هو نتيجة لسياسات خامنئي وروحاني الإجرامية والابتزازية.

إنهما وبدلاً من تأمين الرواتب والأجور مؤقتًا من الأموال العامة التي يستحوذ عليها خامنئي وقوات الحرس، زجا بالمواطنين في مواقع العمل دون تمتعهم بالدعم الطبي، وفي الواقع، إلى مذبحة كورونا».


وأضافت السيدة رجوي: «على المواطنين، وخاصة الشباب، أن يشمّروا عن سواعدهم مرة أخرى ويهبّوا لمساعدة المرضى والمحرومين مع مراعاة قواعد الصحة».



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

7 مايو (أيار) 2020