728 x 90

في إيران حصيلة ضحايا كورونا في 319 مدينة تتجاوز 42600 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

وزير الصحة يعلن عدد المصابين خلال الـ24 ساعة الماضية

2294 شخصًا وهو أعلى رقم منذ شهر ونصف الشهر

وفاة 180 شخصًا في مستشفى مفتح بوارمين فقط

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعدظهر اليوم الاثنين 18 مايو 2020

أن حصيلة ضحايا كورونا في 319 مدينة في إيران تجاوزت 42600 شخص.

عدد المتوفين جراء كورونا في محافظة طهران 6970 شخصًا، وفي خوزستان 2915 شخصًا، وفي ألبرز 1630 شخصًا، وفي همدان 1195 شخصًا، وفي لورستان 1190 شخصًا، وفي كردستان 760 شخصًا، وفي كرمان 473 شخصًا. وفي مستشفى مفتح بورامين فقط توفي 180 شخصًا على الأقل منذ 20 فبراير وحتى 5 مايو.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة للنظام اليوم عدد المتوفين خلال الساعات الـ24 الماضية 69 شخصًا وعدد المصابين الجدد 2294 وهو أعلى رقم منذ شهر ونصف الشهر.

وأضاف: «محافظة خوزستان مازالت تخصص لها حوالي 25 بالمائة من حالات الإصابة..وأن محافظات لورستان وخراسان الشمالية وجنوب محافظة كرمان وجنوب محافظة سيستان وبلوجستان وكرمانشاه في حالة إنذار... وليس من المتوقع أن يترك هذا الفيروس البلد في وقت قصير» (وكالة أنباء إيرنا 18 مايو).

ووفق إحصائية وزارة الصحة «أن عدد المصابين بكورونا في خوزستان بلغ حوالي 7000 شخص بينما كان عدد المصابين في هذه المحافظة لحد قبل أسبوعين 2000 شخص». (صحيفة وطن امروز 18 مايو).

وكتبت صحيفة حكومية اليوم: «وفقا لتقارير رسمية، فإن الاتجاه المتزايد لفيروس كورونا في ثماني محافظات (لورستان، ومركزي، وخراسان الشمالية، وكردستان، وخوزستان، وكيلان، وهرمزكان، وجهارمحال وبختياري) أكثر إثارة للقلق من أي وقت مضى.

اقتربت محافظة أذربيجان الشرقية من الأزمة بشأن زيادة عدد الحالات الجديدة، وقد حذر المسؤولون من أنه سيتعين علينا في الأيام القادمة انتظار الذروة الثانية للمرض في هذه المحافظة. وفي بوشهر قال رئيس جامعة العلوم الطبية إنه في الأيام الأخيرة، تزايد عدد مرضى كورونا في المحافظة» (صحيفة آرمان، 18 مايو).


وقال ندايي نائب محافظة محافظة اردبيل: «لقد انخفض مستوى الحساسية لهذا الفيروس الشرير وعاد بعض الأشخاص إلى روتين حياتهم الطبيعية، مما أدى إلى قفزة في عدد المصابين» (وكالة أنباء قوات الحرس 18 مايو).


وقال محافظ طهران محسني: «ما زلنا نقول أن طهران هي مركز التلوث، على الرغم من وجود احتمال للتلوث في جميع أنحاء البلاد، لكن هذه المحافظة تعاني من ظروف مختلفة بسبب خصائصها وكثافتها السكانية العالية ...

إذا كان يعيش 50 شخصًا بشكل متوسط في كل كيلومتر مربع، ففي طهران يصل هذا العدد إلى 1000 شخص، وفي مدينة بهارستان يصل إلى 10000 شخص» (صحيفة روز نو، 18 مايو).


من ناحية أخرى، بينما زعم روحاني، رئيس جمهورية النظام، أنه صدّر أقنعة ومعدات كورونا خارج إيران، قال عضو في اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا:

«مازلنا نواجه مشكلات من حيث الدواء ومعدات الوقاية والأسرّة ICU وعلينا أن لا نلقي بأنفسنا من الحفرة الى البئر» مضيفًا «يبدو أننا بحاجة إلى التحرك نحو شروط حجر صحي أشد، فالوضع الحالي غير موات على الإطلاق» (د. مرداني-سلامات نيوز، 18 مايو).



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

18 مايو (أيار) 2020