728 x 90

إيران..حرس مكافحة الشغب يداهم عنبر السجينات السياسيات في سجن قرجك

السجن
السجن

داهم حرس النظام القمعي لمكافحة الشغب يوم الأحد 13 ديسمبر عنبر 8 في سجن قرجك، حيث يتم اعتقال النساء السياسيات، وحاولوا أخذ السجينة السياسية كلرخ إبراهيمي إيرايي.

بعد رفض السجينة السياسية كلرخ إيرايي نقلها إلى العنبر 2 أ بسجن إيفين خلال الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع الماضية، قام رئيس هذا السجن بإخراج السجينة التي تقضي عقوبتها من العنبر وذلك باستخدام القهر والعنف والتعامل الوحشي وتم نقلها عنوة إلى الجناح "2أ" للاستجواب وفتح ملف كيدي جديد ضدها.

قوبلت مداهمة حرس مكافحة الشغب باحتجاجات ومقاومة من جانب السجينات الأخريات، حيث اشتبك الحرس مع السجينات وقام بضربهن بشدة بالهراوات والعصا الكهربائية.

في هذا الهجوم العنيف، أصيبت عدد من السجينات السياسيات، بمن فيهن زهراء صفايي، وبرستو معيني، وفروغ تقي بور، وكلرخ إبراهيمي إيرايي، وعدد أخر من السجينات السياسيات الآخريات بجروح خطيرة.

أصيبت السجينة السياسية زهراء صفايي بكدمات في جميع أنحاء جسدها بسبب ضربات الهراوات. برستو معيني، التي قامت بالدفاع عن كلرخ ووالدتها زهراء صفائي، تم مسك شعرها وسحلها على الأرض لإخراجها من العنبر، لكن سجينات أخريات قاومن وحشية جلاوزة النظام وأنقذنها من أيدي الحرس.

في نفس المشهد، تم إلقاء فروغ تقي بور عدة مرات هنا وهناك بسحبها من أطرافها.

أخيرًا، تم نقل كلرخ إبراهيمي إيرايي بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح خارج العنبر واقتيادها إلى العنبر 2 أ في سجن إيفين.

وأفادت التقارير الواردة أنه تم قطع هواتف العنبر 8 حتى الثلاثاء لكي لا يتم تسريب أنباء الهجوم الوحشي على السجينات السياسيات من السجن. عوائل السجينات تذهب إلى السجن للاطلاع على أخبار صحة بناتها، لكن الحرس يقول كذبا أن "السجينات لا يردن اللقاء".

جدير بالذكر أنه طوال فترة الاشتباك في عنبر 8 للسجينات السياسيات، طرقت السجينات الأخريات في عنابر أخرى في هذا السجن الأبواب والجدران دفاعا عن حقوق هؤلاء السجينات، وكان يسُمع شعار الموت للديكتاتور من قبل السجينات في العنبر 8.

ذات صلة: