728 x 90

إعادة اعتقال السجناء المفرج عنهم وأفراد عوائل مجاهدي خلق عشية ذكرى انتفاضة نوفمبر

اعتقال السجناء المفرج عنهم وأفراد عوائل مجاهدي خلق عشية ذكرى انتفاضة نوفمبر
اعتقال السجناء المفرج عنهم وأفراد عوائل مجاهدي خلق عشية ذكرى انتفاضة نوفمبر

دعوة دولية للإفراج عن المعتقلين السياسيين حتى نهاية كورونا


تزامنًا مع ذكرى انتفاضة نوفمبر وخوفًا من تصاعد الاحتجاجات الشعبية، اعتقلت القوات القمعية أعدادًا كبيرة من السجناء السياسيين المفرج عنهم، وأفراد عوائل المجاهدين، واستدعت عددًا آخر وحذرتهم بلغة التهديد من القيام بأي تحرك في ذكرى انتفاضة نوفمبر.


في 11 نوفمبر، داهمت عناصر من المخابرات في مدينة سنقر منازل عدد من السجناء السياسيين السابقين، منهم سعيد أصغري 51 عاما، وسعيد صميمي 24 عاما، وكسرى بني عامريان 24 عاما، واعتقلتهم ونقلتهم إلى سجن إيفين.

وفي وقت سابق في مارس 2018 تم اعتقال هؤلاء ثم تم إطلاق سراحهم بكفالة بعد شهرين من الاستجواب في العنبر 209 في إيفين. في عام 2018، حُكم على هؤلاء السجناء الثلاثة بالسجن خمس سنوات لتعاونهم مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. كسرى بني عامريان مصاب بسرطان الدم وكان يخضع للعلاج الكيميائي والعلاج الطبي. حبسه خاصة أثناء تفشي كورونا يعرّض صحته لخطر جسيم.


في الوقت نفسه، تم زج علي رضا سالار وسيد رضا زركر من ذوي شهداء مجاهدي خلق في سمنان، في سجن سمنان في اكتوبر2020. سيد رضا زركر من السجناء السياسيين في ثمانينات القرن الماضي، قضى أكثر من ست سنوات في سجني إيفين وسمنان، واستشهد شقيقه داود زركر خلال مذبحة السجناء السياسيين في عام 1988 في إيفين.

علي أكبر سالار هو شقيق علي رضا سالار أحد شهداء مجاهدي خلق الذي استشهد عام 1983 في طهران.


يوم السبت 14 نوفمبر، تم اعتقال سينا ​​ظهيري في طهران ونقل إلى سجن إيفين. وكان قد حكم عليه بالسجن خمس سنوات لدعمه لمنظمة مجاهدي خلق. لقد تم سجنه بالفعل لمدة عامين لدعمه للمنظمة. في الأسبوع الثاني من نوفمبر، تم اعتقال السجين السياسي حميد شريف في طهران ونقل إلى سجن إيفين.


وفي تطور آخر، أصيبت السجينة السياسية في سجن إيفين فاطمة مثنى، بحمى معوية، لكنها مُنعت من نقلها إلى مستشفى خارج السجن. وهي مسجونة منذ 6 سنوات، بالإضافة إلى معاناتها من حمى معوية، تتألم من مشاكل حادة في الكبد والتهاب القولون، وصحتها في خطر شديد.


إن المقاومة الإيرانية تدعو مرة أخرى الأمين العام للأمم المتحدة والمجلس والمفوضة السامية لحقوق الإنسان والمقررين الخاصين للأمم المتحدة والهيئات العامة المعنية بحقوق الإنسان إلى اتخاذ إجراءات فورية للإفراج عن المعتقلين السياسيين، على الأقل حتى نهاية كورونا منعا لوقوع كارثة إنسانية، وتؤكد ضرورة تشكيل بعثة دولية للتحقيق وزيارة السجون ومقابلة السجناء في إيران وخاصة السجناء السياسيين.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
17 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020

المزيد من البيانات