728 x 90

إيران .. تصريحات روحاني السخيفة والغبية لإرسال أشخاص إلى مسلخ كورونا

  • 4/9/2020
حسن روحانی
حسن روحانی

قال روحانی یوم الاربعاء 8 أبريل في اجتماع لحکومته في تصريحات سخيفة و غبية لارسال الناس إلى مسلخ كورونا :«لا نقبل الموت من كورونا ، و ايضا لا نقبل الموت بالجوع! أن يقول أحدهم إن شخصًا سيموت من كورونا لا بأس ولكن غير مقبول الموت من الجوع، نحن لا نقبل ذلك."

واعترف رئيس نظام الملالي بصراحة باختيار النهب على حساب أرواح الناس و قال:"أسهل طريقة للتعامل مع كورونا هي إخبار الناس بعدم مغادرة المنزل". ولكن هذا ليس عمليًا ويتعين على المرء أن يغادر المنزل للإنتاج. يقول كثير من الناس أنه يجب إيقاف العمل ويجب أن نحصل على 100٪ من رواتبنا! أمرنا ببدء العمل. إن الفصل بين مکافحة كورونا وذهاب الناس للإنتاج أمر خاطئ."

روحاني عدم فرض الحجر الصحی وتوسيع كورونا في جميع أنحاء البلاد وقال "بعض الدول فرضت الحجر الصحي. لكن من السابق لأوانه بالنسبة لنا! تقول العديد من المحافظات أن المحافظة في وضع أبيض من حيث كورونا! "لا يزال علينا الانتظار."

في ملاحظاته ، لجأ روحاني إلى القمع بدلاً من الحل، قائلاً: "نحن بحاجة إلى الباسیج لمکافحة كورونا. يجب أن تتعاون وزارة الصحة مع الباسيج. غالبًا ما يكون من غير الممكن التحدث إلى الناس بنصيحة. "ليس لدينا خيار سوى دمج الباسيج مع وزارة الصحة."

وكرّر روحاني، أكاذيبه المألوفة ومزاعمه الإجرامية: "لقد مررنا بموجة من كورونا". كل ما نحاول القيام به هو بدء إنتاجنا بإنجاز الأمور. سألت أصحاب المصانع إذا كان أي منكم لديه كورونا. قالوا إننا لا نواجه أي مشاكل ، لذا يمكن للجميع الذهاب إلى العمل.

وقال روحاني متناقضًا مع التصريحات التي أدلى بها موظفوه في كذبة: الآن، "لقد وضعنا سيطرتنا على كورونا" ، "نتصل بكل مستشفى فنجد أنهم يقولون لدينا سرير فارغ ووحدة العناية المركزة فارغة.

وقال رئيس نظام الملالي بوقاحة "يذهب الأطباء والممرضون اليوم إلى المستشفيات بأدوات كاملة وآمنة للتعامل مع كورونا". "يرى الناس وفرة السلع في المتاجر."

ذات صلة:

إيران.. الاختیار بین انعاش الاقتصاد أو الحفاظ علی سلامة الشعب

نظام الملالي يحرق الشعب بفيروس كورونا لكي يبقى على الحكم