728 x 90

إيران .. انتحار 3 مراهقين في بوشهر في أسبوعين بسبب الفقر

الانتحار - صورة من الأرشيف
الانتحار - صورة من الأرشيف

ذكرت وكالة انباء ايلنا، أن رجلا يبلغ من العمر 21 عاما له هوية محددة شنق نفسه في مدينة جم بمحافظة بوشهر وأنهى حياته.
وهذه ثالث حالة انتحار خلال الأسبوعين الماضيين في محافظة بوشهر. في وقت سابق، تم شنق صبي يبلغ من العمر 11 عامًا في وقت متأخر وشنق صبي يبلغ من العمر 15 عامًا في كنكان وأنهى حياته.
محمد موسوي، صبي يبلغ من العمر 11 عاما، انتحر لأنه لا يستطيع شراء هاتف ذكي لحضور الدروس. أما الانتحار الثاني فيتعلق بمراهق يبلغ من العمر 15 عامًا

وأبلغ مجيد خورشيدي، نائب محافظ بوشهر، عن انتحار الفتى في جنوب المحافظة وهذه المرة في مدينة كنكان، واصفا ذلك بالقلق.
وقال نائب محافظ بوشهر إن عائلة الشاب الذي يعيش في كنكان تعاني من فقر اقتصادي واضرار اجتماعية بسبب سجن والده المحكوم عليه بجريمة القتل العمد مع سبق الإصرار.
وبحسب خورشيدي، فإن عائلة الشاب عاشت في منزل بستان في هذه المنطقة بينما لم يكونوا من سكان مدينة كنكان، وكان والد الأسرة مسجونًا في إحدى المحافظات المجاورة لبوشهر وكان يقضي عقوبته.
وأعلن خورشيدي سن ثاني ضحية انتحار في جنوب بوشهر 15 عاما وقال إن الشاب ترك المدرسة منذ عامين بعد أن سجن والده وعمل في محل حجارة.

واعترف فاطمي، عضو مجلس الحكم في محافظة بوشهر، بانتحار ثلاثة شبان خلال أسبوعين في محافظة بوشهر، وقال: "معظم هذه الحوادث في المحافظة ترجع إلى فقر الناس المالي".
كما اعترف بحدوث حالات انتحار في المدن الصناعية بالمحافظة لم تغطيها وسائل الإعلام.
تمتلك محافظة بوشهر أكبر موارد الغاز في إيران ويقع جزء كبير من منطقة جنوب بارس الخاصة في كنكان.